هل يلجأ يورغن كلوب إلى خيار الـ92 مليون إسترليني في مرحلة الحسم مع ليفربول؟

هل يلجأ يورغن كلوب إلى خيار الـ92 مليون إسترليني في مرحلة الحسم مع ليفربول؟

المصدر: محمد ثروت- إرم نيوز

يواجه نادي ليفربول الإنجليزي خطر الخروج من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد أن سقط بهدفين مقابل هدف، أمام نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، مساء أمس، في ملعب حديقة الأمراء، ليزداد موقفه تعقيدًا في المجموعة الثالثة.

ولا يملك ليفربول أي بديل سوى تحقيق الفوز على ضيفه نابولي الإيطالي في الجولة الأخيرة، يوم 11 ديسمبر المقبل، على ملعب أنفيلد، كي يتأهل إلى دور الـ16 دون النظر إلى أي نتائج أخرى.

وبعيدًا عن الحسابات المتعلقة بالتأهل إلى الدور ثمن النهائي للبطولة، التي كان ليفربول وصيفها الموسم الماضي، فإن الألماني يورغن كلوب يجب أن يراجع تشكيلته خلال الفترة المقبلة، التي ستكون حاسمة بالنسبة للريدز، سواءً في الدوري الإنجليزي، البريمييرليغ أو دوري الأبطال.

وقالت صحيفة ”الديلي ميرور“ البريطانية، في تقرير نشرته اليوم الخميس، إن أزمة ليفربول الحقيقية في وسط الملعب، الذي يعاني كثيرًا أمام الأندية التي تمتلك لاعبين مهرة، ويملكون السرعة والقدرة على التحرك بدون كرة.

وأشارت إلى أن أحد أسباب هزيمة ليفربول أمام باريس سان جيرمان، أمس، هو الأداء التقليدي الباهت لثلاثي الوسط جوليان هندرسون وجيمس ملنر والهولندي فينالدوم، حيث فقد ليفربول السيطرة تمامًا على منطقة المناورات أمام مهارات البرازيلي نيمار وسرعة كيليان مبابي وزملائهم.

وأكدت الصحيفة أنه حان الوقت ليعتمد كلوب على الثنائي الغيني نابي كايتا والبرازيلي فابينيو في التشكيل الأساسي خلال الفترة المقبلة.

وقالت: إن كايتا وفابينيو، اللذين انضما إلى ليفربول مطلع الموسم الجاري مقابل 92 مليون جنيه إسترليني، من لايزبيغ الألماني وموناكو الفرنسي على الترتيب، هما الحل السحري لمشكلات الريدز في وسط الملعب.

وطالبت الصحيفة كلوب بأن يعتمد على الثنائي كايتا وفابينيو في قادم المباريات، وأن يمنحهما الفرصة والثقة؛ لأنهما من نوعية اللاعبين القادرة على إحداث الفارق في وسط ملعب ليفربول، الذي يعاني هذا الموسم، وهو ما يؤثر بشدة على فعالية الثلاثي الهجومي الناري محمد صلاح وساديو ماني وفيرمينو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة