مانشستر سيتي يراقب طفلًا معجزة من باراغواي

مانشستر سيتي يراقب طفلًا معجزة من باراغواي

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

يتابع مانشستر سيتي، حامل لقب ومتصدر الدوري الإنجليزي الممتاز، مراهقًا من باراغواي اسمه فرناندو أوفلار، لا يتجاوز عمره 14 عامًا ومع ذلك يلعب في الفريق الأول لناديه.

وسجل أوفلار هدفًا في السوبركلاسيكو في باراغواي، مطلع الأسبوع الحالي، رغم أن عمره 14 عامًا وسيكمل عامه 15 بعد شهرين، وهدف الافتتاح لفريقه سيرو بورتينو أمام غريمه التقليدي أوليمبيا بعد مشاركته الأولى الأسبوع الماضي.

وبات أوفلار أصغر لاعب يشارك في الدوري الممتاز في باراغواي على الإطلاق، وذكرت صحيفة ”ميرور“ البريطانية أن سيتي أرسل كشافيه لمراقبة اللاعب الشاب.

ومن المتوقع أن ينضم اللاعب الشاب إلى تشكيلة منتخب باراغواي تحت 18 عامًا، رغم أن عمره لا يزال 14 عامًا.

ولا يريد سيرو بورتينو أن يبيعه في أوروبا، لكن سيتي قد يقترح عليه البقاء ثم تتم استعارته في غضون عامين.

وكان الأمريكي فريدي أدو (29 عامًا) مهاجم الولايات المتحدة الأمريكية في سن الرابعة عشرة فقط عندما سجل أول هدف له مع دي سي يونايتد في الدوري الأمريكي، لكن أصغر لاعب محترف على الإطلاق هو موريسيو بالديفيسيو الذي كان عمره 12 عامًا فقط عندما لعب في بوليفيا.

وتعاقد سيتي مع الدولي البرازيلي غابرييل غيسوس، العام الماضي، ليخلف سيرغيو أغويرو الذي يبلغ عمره 30 عامًا، بينما سجل اللاعب البالغ من العمر 21 عامًا أول ”هاترك“ له مع سيتي، يوم الأربعاء، في الفوز الساحق بسداسية نظيفة على ضيفه شاختار دونيتسك في دوري أبطال أوروبا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة