هل ينجح مانشستر يونايتد في إيقاف تقدم مانشستر سيتي؟

هل ينجح مانشستر يونايتد في إيقاف تقدم مانشستر سيتي؟
Soccer Football - Premier League - Manchester City vs Manchester United - Etihad Stadium, Manchester, Britain - April 7, 2018 Manchester City's Sergio Aguero in action with Manchester United's Ashley Young Action Images via Reuters/Lee Smith EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 75 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

أثار صعود مانشستر سيتي في العقد الأخير من الزمن التساؤل عن هل ستحل قمة مانشستر بدلاً من المواجهات التقليدية بين يونايتد وليفربول كأبرز المباريات في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم أم لا.

وبينما ما زال القطاع الأكبر من جماهير يونايتد يرى، لأسباب تاريخية، أن مواجهة ليفربول هي الأهم فبلا شك زادت مكانة وأهمية قمة مانشستر.

وستكون المواجهة يوم الأحد باستاد الاتحاد مباراة قمة حقيقية كما كان الحال في المواسم العديدة السابقة وسيدخلها سيتي وهو في موقف أقوى.

وينظر فريق المدرب بيب جوارديولا من القمة إلى يونايتد صاحب المركز السابع وهذا يؤلم جميع المرتبطين باستاد أولد ترافورد.

ولا يؤمن سوى القليل من جماهير يونايتد في أن فريق المدرب جوزيه مورينيو يملك فرصة حقيقية لإنهاء البطولة فوق حامل اللقب في مايو ايار لكن الفوز يوم الأحد سيعيد إليها فخرها.

وهذا ما حدث في أبريل نيسان عندما أحرز بول بوجبا هدفين ليقلب يونايتد تأخره بهدفين في الشوط الأول إلى انتصار 3-2 ويحرم سيتي من الشعور بنشوة حصد اللقب على أرضه وأمام غريمه.

وأثارت احتفالات سيتي الصاخبة بالفوز 2-1 في أولد ترافورد في ديسمبر كانون الأول الماضي غضب مورينيو ولاعبيه وظهر في الأجواء المتوترة في القمة أن لاعبي يونايتد يمكنهم رفع مستواهم.

وسيكون الفريق الضيف بحاجة لكي يكون في قمة مستواه لإيقاف سيتي الذي أحرز 11 هدفًا في آخر مباراتين على أرضه في الدوري إذ هز شباك بيرنلي بخماسية وساوثامبتون بسداسية.

ويحافظ سيتي على سجله الخالي من الهزيمة إذ انتصر في تسع من 11 مباراة بينما فاز يونايتد ست مرات وخسر في ثلاث مناسبات ويتأخر عن جاره بتسع نقاط.

وسيدخل الفريقان المواجهة بمعنويات مرتفعة بعد فوزين متناقضين في دوري أبطال أوروبا أمس الأربعاء إذ سحق سيتي ضيفه شاختار دونيتسك 6-صفر بينما قلب يونايتد تأخره بهدف إلى فوز مفاجئ 2-1 على يوفنتوس بفضل هدفين قرب النهاية.

ويأمل ليفربول، الجريح من هزيمته أمام رد ستار في بلجراد في دوري الأبطال يوم الثلاثاء، في هدية من يونايتد بالفوز على سيتي.

ويستضيف فريق المدرب يورغن كلوب منافسه فولهام متذيل الترتيب بينما يخوض تشيلسي صاحب المركز الثاني، الذي يتأخر بنقطتين أيضًا عن سيتي، اختبارًا صعبًا أمام ضيفه إيفرتون.

ويسعى توتنهام هوتسبير صاحب المركز الرابع لفوزه السابع خارج أرضه هذا الموسم عندما يحل ضيفًا على كريستال بالاس مساء السبت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com