هل تتأثر سوق الانتقالات في الدوري الإنجليزي بسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي؟

هل تتأثر سوق الانتقالات في الدوري الإنجليزي بسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي؟
رابطة الدوري الإنجليزي تعمل على تجنب تأثير "البريكسيت".

المصدر: فريق التحرير

تعمل رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم “البريميير ليغ” على تجنب تأثير “البريكسيت”، خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، على سوق انتقالات اللاعبين في إنجلترا، وألا يواجه اللاعبون أي معوقات لدى انتقالهم للأندية الإنجليزية.

ويمكن للأندية الإنجليزية حتى الآن التعاقد مع لاعبين من المنطقة الاقتصادية الأوروبية دون الحاجة لاستخراج تصريح العمل، وهو الأمر الذي لا يحدث مع اللاعبين من خارج هذه المنطقة، والذين يتوجب عليهم الحصول على هذا التصريح، بالإضافة للوصول لنسبة 60% من المباريات الدولية مع منتخباتهم.

وكانت هذه المعايير التي من الممكن أن تطبق على اللاعبين الأوروبيين بعد “البريكسيت”، لتؤثر على لاعبين مثل الفرنسي نغولو كانتي (تشيلسي)، والجزائري رياض محرز (مانشستر سيتي)، حيث كانت صفقات انتقالهم ستصبح مهددة بالفشل في حال تطبيق هذه الشروط.

كما أن الرابطة توصلت لمحادثات “إيجابية” من أجل استمرار “حرية” الأندية في الحصول على خدمات لاعبين من داخل القارة العجوز.

وقال أحد متحدثي الرابطة في تصريحات حول هذا الأمر: “ننتظر لمعرفة بشكل أفضل كيف سيكون المشهد السياسي والتنظيمي بمجرد خروج المملكة المتحدة من تحت مظلة الاتحاد الأوروبي”.

وتثق الرابطة في أن تقارب وجهات النظر مع المؤسسات الرياضية الأخرى في إنجلترا، مثل الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم ورابطة دوري البطولة الإنجليزية (الدرجات الأدنى في إنجلترا) سيساعد في “إقناع” الحكومة بوجهة نظرهم.

يذكر أن الموعد المحدد لخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي في 29 مايو (أيار) 2019.

محتوى مدفوع