دفاع ليفربول يثير المشاكل رغمه تعزيزه بملايين سواريز

دفاع ليفربول يثير المشاكل رغمه تعزيزه بملايين سواريز

تردد ألبرتو مورينو من ليفربول، فأحرز أيوزي بيريز هدفا لنيوكاسل يونايتد صاحب الأرض في مشهد أظهر بلا لبس المشاكل الدفاعية في الفريق الضيف خلال ثوان من الأداء السيء لمدافع ضمه الفريق من فائض مال جناه من صفقة بيع لويس سواريز.

هذا هو الحديث الذي بدأ يدور بين مشجعي ليفربول في غرف الدردشة على الانترنت وعبر الرسائل النصية خلال ثوان من صافرة نهاية الوقت الأصلي للمباراة التي خسرها الفريق 1-0 في نيوكاسل وسط تساؤلات واسعة عن صحة المسار من الأساس.

لكن بالنسبة لبريندان رودجرز، فإن الخسارة الرابعة في 10 مباريات بالدوري هذا الموسم يمكن تفسيرها كلحظة من الجنون الدفاعي.

وقال رودجرز لمحطة بي.تي سبورت التلفزيونية ”عاقبونا على خطأ وهذا ما كلفنا المباراة.“

لكن مشجعين بدؤوا في الإشارة بأصابع اللوم للمدرب الذي كان ملء السمع والبصر الموسم الماضي لكنه الآن يراقب بأعين ثاقبة.

وبينما يبحث مشجعون أكثر كرما لرودجرز عن مبررات كإصابة المهاجم دانييل ستوريدج، يشير آخرون للدفاع الذي يعاني في المباديء الأساسية رغم كثرة اللاعبين الذين انضموا لتعزيزه.

فبعد رحيل الهداف سواريز إلى برشلونة، أنفق ليفربول 130 مليون جنيه استرليني (207.94 مليون دولار) لضم 9 لاعبين جدد بينهم ديفوك أوريجي الذي عاد إلى ليل معارا لموسم واحد لدعم تشكيلة بدت مفتقدة للقوة الموسم الماضي حين حل ليفربول وصيفا لمانشستر سيتي في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

ولم يحقق أي من اللاعبين الجدد طفرة كبرى، بل فشل بعضهم في الظهور بالشكل اللائق أساسا في حين يظهر البعض الآخر لمحات من التألق بأخطاء غيرت نتائج بشكل كامل وهفوات كارثية.

ويظل دفاع ليفربول مصدر قلق بعدما حافظ على الشباك نظيفة مرتين فقط في 15 مباراة بجميع المسابقات هذا الموسم.

وأضيف الكرواتي ديان لوفرين والإسباني مورينو للدفاع مقابل 37 مليون جنيه استرليني مجتمعين لتعزيز الدفاع الذي سمح بدخول 50 هدفا في شباك الفريق الموسم الماضي.

لكن أخطاء مورينو كلفت ليفربول الهزيمة 3-1 أمام مانشستر سيتي في وقت سابق من الموسم، والآن في نيوكاسل وبينما انضم لوفرين لتوفير نوع من القيادة فإنه أضاف الغموض للدفاع الذي يلعب بشكل يفتقر للراحة في الركلات الثابتة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com