ليفربول جاهز للصراع في الدوري الإنجليزي مع مانشستر سيتي بعد تدعيم صفوفه

ليفربول جاهز للصراع في الدوري الإنجليزي مع مانشستر سيتي بعد تدعيم صفوفه

المصدر: رويترز

زادت آمال ليفربول في الصراع مع مانشستر سيتي على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعدما بلغ نهائي دوري أبطال أوروبا وحقق ثلاثة انتصارات مذهلة على منافسه خلال الموسم الماضي.

وزادت الأجواء الإيجابية في ليفربول بعد النشاط في سوق الانتقالات ونجاح المدرب يورجن كلوب في التعاقد مع أكثر من لاعب مميز.

وكانت أبرز نقطة ضعف في ليفربول الموسم الماضي تتعلق بمركز حراسة المرمى، حيث قدم لوريس كاريوس أداءً كارثيًا في الخسارة أمام ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا، وأظهر ذلك بوضوح مدى افتقار النادي لحارس بارع.

ورد كلوب بضم أليسون بيكر حارس منتخب البرازيل البالغ عمره 25 عامًا، محطمًا الرقم القياسي لحارس مرمى في صفقة بلغت قيمتها حوالي 72.5 مليون يورو (84 مليون دولار).

وتسبب رحيل إيمري تشان إلى يوفنتوس وغياب أليكس أوكسليد-تشامبرلين لفترة طويلة في نقص الخيارات المتاحة أمام كلوب في وسط الملعب.

لكن ليفربول تعاقد مع البرازيلي فابينيو من موناكو، ونابي كيتا لاعب منتخب غينيا من رازن بال شبورت لايبزيغ ليملك المدرب الألماني أكثر من لاعب رائع.

وكانت أبرز نقاط القوة في ليفربول الموسم الماضي تتمثل في خط الهجوم، وبقي دون تغيير، بوجود محمد صلاح هداف الدوري وروبرتو فيرمينو وساديو ماني وأظهر هذا الثلاثي قدرة هائلة على اختراق أي دفاع.

وجاء التعاقد مع السويسري الدولي شيردان شاكيري من ستوك سيتي بمثابة مفاجأة لكنه سيضيف المزيد من الخيارات والأسلحة الهجومية.

وإضافة إلى صفقات الصيف، فإن ضم المدافع الهولندي فيرجيل فان ديك في يناير كانون الثاني الماضي منح الخط الخلفي الصلابة المطلوبة ومع تعافي جو غوميز وناثانيل كلاين فإن كلوب سيملك أكثر من بديل.

ورغم أن سيتي سيبدأ الموسم كمرشح للفوز باللقب فإن ليفربول يدرك قدرته على إلحاق الهزيمة بفريق المدرب غوارديولا، إذ فاز 4-3 في الدوري الممتاز في أنفيلد في يناير كانون الثاني قبل أن يتفوق 3-صفر في ذهاب دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا.

ويدرك كلوب جيدًا أن ليفربول يحتاج بشدة إلى التخلص من تقديم مستويات متواضعة في بعض المباريات؛ حتى لا يجد نفسه على بعد عدد كبير من النقاط عن سيتي، كما حدث الموسم الماضي ورغم أنه لم يعد بحصد أي لقب فإنه ينتظر تطورًا من لاعبيه.

وقال كلوب ”التطور والتحسن واللعب بنفس مستوانا الكروي الموسم الماضي يمثل قاعدة انطلاق نحو خطوات أخرى. نحتاج إلى المزيد من الثبات. لم نكن نعاني من عدم اتساق في المستوى، لكن بوسعنا أن نصبح أكثر ثباتًا“.

وأضاف ”الأجواء في النادي حاليًا جيدة جدًا، ونريد البناء على ذلك ونريد أن نقترب بشكل أكبر“.