بعد الصفقات السوبر.. هل يعيد يورغن كلوب البطولات إلى نادي ليفربول؟

بعد الصفقات السوبر.. هل يعيد يورغن كلوب البطولات إلى نادي ليفربول؟
Soccer Football - Pre Season Friendly - Tranmere Rovers v Liverpool - Prenton Park, Tranmere, Britain - July 10, 2018 Liverpool manager Juergen Klopp Action Images via Reuters/Matthew Childs

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يدخل نادي ليفربول الإنجليزي الموسم الجديد بطموح كبير باحثًا عن استعادة البطولات في المرحلة القادمة بعد سنوات من غياب شمس الألقاب عن قلعة الريدز.

ومنذ تولي الألماني يورغن كلوب مهمة المدير الفني لفريق ليفربول وطموح الريدز في تصاعد مستمر ولكنه لم يتم بشكل رسمي بتحقيق الألقاب رغم بلوغ نهائي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي.

وأبرم نادي ليفربول صفقات متميزة وهو ما يطرح السؤال هل يستطيع أبناء الريدز أن يعيدوا الألقاب إلى ناديهم بعد هذا الغياب الطويل.. هذا ما ترصده ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

البطولات الغائبة
غابت البطولات عن ليفربول منذ سنوات، فقلعة الريدز لم تعرف طعم التتويج بلقب الدوري الإنجليزي منذ موسم 1989/1990، كما فاز ببطولة كأس الاتحاد آخر مرة موسم 2005/2006.

وكان آخر تتويج لنادي ليفربول في كأس الرابطة موسم 2011/2012، بجانب آخر تتويج أوروبي بحصد دوري الأبطال العام 2005 وأيضًا السوبر الأوروبي.

بقاء كلوب
اتخذ ليفربول قرارًا صائبًا باستمرار المدرب الألماني يورغن كلوب ليدعم الاستقرار الفني الذي يعيشه الفريق في الفترة الأخيرة.

ورغم أن كلوب خرج دون بطولات من الموسم الماضي؛ إلا أن المدرب الألماني استطاع أن يقدم كرة قدم جميلة ووصل لنهائي دوري أبطال أوروبا والتواجد في المربع الذهبي للبريميرليغ في الموسم الماضي.

الحفاظ على النجوم
استطاع نادي ليفربول لأول مرة منذ سنوات طويلة أن يحافظ على نجومه البارزين وعلى رأسهم المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني والبرازيلي روبرتو فيرمينو.

وتوقع الكثيرون رحيل صلاح أو ماني بعد دخولهما دائرة اهتمامات نادي ريال مدريد الإسباني، كما أن الفريق قدّم مستويات مبهرة إلا أن ليفربول احتفظ بنجومه وهو ما يساهم في موسم مختلف للريدز.

وأكد محمد شوقي، لاعب ميدلسبره الإنجليزي الأسبق لشبكة ”إرم نيوز“ أن ليفربول كان ينقصه دائمًا الاحتفاظ بنجومه وخاصة لاعبي الصف الأول بدليل رحيل تشابي ألونسو ثم لويس سواريز وأخيرًا فيليب كوتينيو.

وأضاف: “ ليفربول قطع خطوة كبيرة نحو التجهيز للموسم الجديد بكل قوة من خلال الحفاظ على صلاح وماني وفيرمينيو وهندرسون وغيرهم من اللاعبين المهمين“.

صفقات متميزة
دعم نادي ليفربول صفوفه بعدة صفقات متميزة كان الفريق بحاجة إليها على رأسها ضم البرازيلي أليسون باكير حارس مرمى منتخب السيلساو وفريق روما الإيطالي.

وتظهر أهمية ضم أليسون في ظل المستوى الهزيل والأخطاء الساذجة للحارس الألماني لويس كاريوس في نهائي دوري أبطال اوروبا بخلاف أن أليسون أحد أبرز الحراس في الموسم الماضي.

وضم ليفربول اللاعب الغيني نابي كيتا تعويضًا لرحيل الألماني إيمري تشان إلى يوفنتوس الإيطالي بجانب شيردان شاكيري صانع ألعاب منتخب سويسرا وفريق ستوك سيتي الإنجليزي.

وانضم أيضًا البرازيلي فابينهو جوكر نادي موناكو الفرنسي الذي يلعب كظهير أيمن ولاعب ارتكاز وصانع لعب بخلاف عودة بعض المعارين مثل دانييل ستوريدج وديفورك أوريغي وتايو أوييني.