كأس العالم 2018.. هل أصبح مودريتش الأقرب لحصد الكرة الذهبية؟

كأس العالم 2018.. هل أصبح مودريتش الأقرب لحصد الكرة الذهبية؟
Soccer Football - World Cup - Group D - Argentina vs Croatia - Nizhny Novgorod Stadium, Nizhny Novgorod, Russia - June 21, 2018 Croatia's Luka Modric scores their second goal REUTERS/Carlos Barria TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يبدو أن صراع الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العام الحالي سيكون محورًا لأحاديث عشاق الساحرة المستديرة خلال الفترة المقبلة في ظل المفاجآت المدوية التي شهدها مونديال كأس العالم 2018 في روسيا.

وعلى غير العادة، باتت فرص الثنائي المسيطر على الكرة الذهبية في آخر 10 سنوات البرتغالي كريستيانو رونالدو، والأرجنتيني ليونيل ميسي، أضعف بكثير في حصد اللقب هذا العام مع الخروج المبكر لمنتخبي البرتغال والأرجنتين من دور الـ 16 ببطولة كأس العالم.

وتتجه الأنظار إلى لوكا مودريتش نجم وقائد منتخب كرواتيا الذي قاد منتخب بلاده للمربع الذهبي بمونديال روسيا للمرة الثانية في تاريخه وبعد غياب 20 عامًا، بجانب إنجازه الفريد مع ريال مدريد الإسباني بالتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا.

ويبقى السؤال“ هل أصبح مودريتش الأقرب لحصد الكرة الذهبية العام الحالي بعد إنجاز كرواتيا في مونديال روسيا؟ هذا ما تحاول ”إرم نيوز“ الإجابة عنه في السطور التالية:

مودريتش ضابط الإيقاع

لا ينكر إلا جاحد أهمية الدور الذي يلعبه لوكا مودريتش، سواء مع ريال مدريد، أو منتخب كرواتيا رغم اختلافه.

ويعد مودريتش ضابط الإيقاع في خطة المدرب زلاتكو داليتش المدير الفني لمنتخب كرواتيا الذي يلعب بطريقة 4-4-1-1، ويعوّل على لمسات مودريتش السحرية في ضرب الدفاعات بأقصر الطرق، وهي التمريرات البينية، إلى جانب مردوده البدني الكبير وسط الملعب الذي يساعده مع زميله إيفان راكيتيتش في مواجهة هجمات المنافسين.

وفي ريال مدريد، اختلف الدور بعض الشيء مع المدرب السابق الفرنسي زين الدين زيدان، الذي كان يمنح مودريتش أدوارًا في التغطية على الظهير الأيمن، وداني كارفخال، إلى جانب التمرير الدقيق لزملائه.

وتؤكد الأرقام أهمية دور مودريتش ضابط الإيقاع وسط الملعب مع ريال مدريد منذ انضمامه قادمًا من توتنهام الإنجليزي بصناعته 40 هدفًا خلال 257 مباراة خاضها مع الفريق المدريدي، كما صنع 27 هدفًا مع توتنهام خلال 160 مباراة.

وصنع مودريتش 14 هدفًا لصالح منتخب كرواتيا خلال 111 مباراة على مدار مسيرته الدولية الممتدة على مدار 12 عامًا كاملة.

وأكد حازم إمام لاعب منتخب مصر، وأودينيزي الإيطالي الأسبق، لشبكة ”إرم نيوز“ أن مودريتش يستحق الكرة الذهبية، نظرًا للإنجاز الذي حققه منتخب كرواتيا وهو قائده بالوصول للمربع الذهبي.

وأضاف: ”مودريتش قدّم مستويات كبيرة في بطولة كأس العالم، ومن قبلها مع ريال مدريد، ومع خروج كريستيانو رونالدو يبدو مودريتش الأقرب حتى الآن للفوز باللقب“.

معايير التقييم

ونجح مودريتش في تحقيق إنجاز مهم مع منتخب كرواتيا بالتأهل إلى نصف نهائي كأس العالم بعد غياب 20 عامًا كاملة ليعيد للأذهان ذكريات الجيل الذهبي للمنتخب الكرواتي بقيادة دافور سوكور.

أبرز المنافسين

لن يكون مودريتش وحده المنافس على لقب الكرة الذهبية في ظل وجود ثنائي بلجيكا: كيفين دي بروين، وإدين هازارد، فكلاهما ساهم في إنجاز غائب عن منتخب بلجيكا بالوصول للمربع الذهبي، وربما يصل لما هو أبعد من ذلك.

وحقق دي بروين لقب الدوري الإنجليزي مع مانشستر سيتي، وكان أفضل ممرر في البريمييرليغ، كما أن هازارد موهبة كبيرة، ويقدم مستويات رائعة مع تشيلسي.

ويبدو اسم الفرنسي أنطوان غريزمان في الصورة بعد أن قاد أتلتيكو مدريد الإسباني للتتويج بلقب الدوري الأوروبي، وفوزه بلقب المونديال مع فرنسا ربما يرجح كفته.

فرصة رونالدو وميسي

لم يفقد البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد فرصته تمامًا للفوز باللقب، خاصة أنه حتى الآن صاحب الدور الأهم في إنجاز ريال مدريد، كما أنه سجل 4 أهداف في كأس العالم، ولم تكن مشاركته ضعيفة.

وتبدو فرص الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة أضعف بعض الشيء، خاصة أنه لم يتوّج هذا الموسم بأي بطولة قارية، وودع كأس العالم مبكرًا.