3 أمور يجب أن تعرفها بعد تألق كوستا مع تشيلسي

3 أمور يجب أن تعرفها بعد تألق كوستا مع تشيلسي

المصدر: خاص إرم ـ من أحمد نبيل

دائما ما ينظر الجمهور والنقاد إلى جوزيه مورينيو باعتباره النجم الأوحد لأي فريق يقوم بتدريبه ، وهذا ما حدث في فترة ولايته الأولى مع تشيلسي ، ثم إنتر ميلان وريال مدريد ، حتى عودته مرة أخرى إلى البلوز ، لكن مع وجود الإسباني دييغو كوستا بات تشيلسي فريق النجم الأوحد ”كوستا“ وليس مورينيو.

كوستا البرازيلي الأصل الإسباني الجنسية انتقل إلى تشيلسي قادما من أتليتكو مدريد في فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة ، وظهر بمستوى رائع ، وسجل سبعة أهداف في أربع مباريات خاضها مع البلوز في البريميرليغ حتى الآن ، ليصبح هداف البطولة بفارق أربعة أهداف عن أقرب منافسيه.

”الهاتريك“ الذي سجله كوستا في شباك سوانسي سيتي“(شريك تشيلسي السابق في القمة المحلية“ دفعت تشيلسي إلى الانفراد بالصدارة بفارق نقطتين عن أستون فيلا الثاني.

كوستا رأس حربة وحيد

سباعية كوستا في أول أربع مشاركات له في البريميرليغ أدخلته موسعة جينيز للأرقام القياسية ، إذ بات أول لاعب يسجل سبعة أهداف في أول أربع مشاركات له في البطولة الأشهر في العالم.

المدرب الاستثنائي منذ تعاقده مع كوستا وهو يعتمد عليه بشكل أساسي في كافة المسابقات ، خاصة بعد رحيل فرناندو توريس إلى ميلان وعدم اكتمال شفاء المخضرم دييديه دروغبا فضلا عن رحيل صامويل إيتو وعدم اقتناعه بالسنغالي ديمبا با ، لكن بعد غياب كوستا عن التشكيلة الأساسية لفريقه أمام شالكه في أولى مباريات دوري أبطال أوروبا ثار هناك عدة تساؤلات بشأن المهاجم الفذ.

مورينيو يكشف الغموض

لكن مورينيو كشف الغموض سريعاً بالاعتراف بأن هداف تشيلسي الأول لا يستطيع أن يخوض ثلاث مباريات فى الأسبوع بسبب الإصابة التى كان قد تعرض لها فى وقت سابق مع منتخب بلاده.

وكانت هذه الإصابة السبب المباشر في جلوس كوستا، على مقاعد البدلاء خلال مباراة شالكه التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق على ملعب ”ستامفورد بريديج“.

ورغم أن مورينيو لم يصل إلى حد توجيه انتقادات لمسئولي ”لاروخا“ بسبب أسلوب تعاملهم مع إصابة اللاعب ، إلا أنه أشار إلى أنه لم يتم علاجه بالشكل السليم.

أين البدلاء؟

وأوضح في تصريحات صحفية ”إن ما حدث مع دييغو ”كوستا“ يحدث مع كثير من اللاعبين الأخرين عندما يلعبون مع منتخبات بلادهم.. وهو الآن يعاني من مشكلة، ولذا فإن إصابته ومستوى لياقته البدنية لن يسمحا له بخوض ثلاث مباريات أسبوعيا مع الفريق“.

ورغم أن مورينيو قرر إراحة كوستا خلال مباراة شالكه باعتبار أنه خصم سهل التغلب عليه في لندن (وفقا لوجهة نظر المدرب الاستثنائي) ، إلا أنها اضطر للدفع به في الشوط الثاني وإشراكه مع زميله البرازيلي أوسكار لمحاولة إدراك الفوز ، خاصة وأن دروغبا لم يظهر بالمستوى المتوقع لعودته من الإصابة.

لكن مورينيو سيكون مضطرا للدفع بكوستا الأحد المقبل الذي تنتظر تشيلسي فيه مواجهة من العيار الثقيل أمام حامل اللقب مانشستر سيتي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com