مباراة مانشستر يونايتد وليفربول.. لماذا تعطل محمد صلاح ومثلث رعب كلوب أمام حافلات مورينيو؟ – إرم نيوز‬‎

مباراة مانشستر يونايتد وليفربول.. لماذا تعطل محمد صلاح ومثلث رعب كلوب أمام حافلات مورينيو؟

مباراة مانشستر يونايتد وليفربول.. لماذا تعطل محمد صلاح ومثلث رعب كلوب أمام حافلات مورينيو؟

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

تفوق البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد، بشكل واضح على ليفربول ومنافسه الألماني يورغن كلوب، المدير الفني للريدز، في المباراة التي جمعت الفريقين السبت بنتيجة 2-1، في الجولة الثلاثين للدوري الإنجليزي.

فرض مورينيو سيطرته ونجح في حصد الفوز على حساب الريدز، ليعزز تواجده في وصافة ترتيب البريميرليغ ببراعة، بعد مباراة تكتيكية ومليئة بالتفاصيل المهمة على الصعيد الفني.

وترصد ”إرم نيوز“ أسباب فوز مانشستر يونايتد على حساب ليفربول فإلى السطور المقبلة:

عزل صلاح

نجح مورينيو في إيقاف أخطر أسلحة ليفربول وهو المصري محمد صلاح، بعدما عزله عن باقي زملائه بأسلوب الرقابة اللصيقة رجل لرجل.

وكلف مورينيو باقتدار الظهير الأيسر أشلي يونغ برقابة محمد صلاح، وهو الأمر الذي نجح يونغ في تنفيذه برقابة في كل أرجاء الجبهة اليمنى ليتوقف نشاط صلاح وتتقلص خطورته المعهودة.

وأعطى مورينيو تعليماته للمدافع كريس سمولينغ بالتغطية في العمق في جبهة صلاح، من أجل إبعاد أي خطورة للفرعون المصري الذي سجل 24 هدفًا في البريميرليغ هذا الموسم.

وافتقد صلاح الإصرار والروح القتالية المعتادة عنه ليفشل في هز شباك مانشستر يونايتد للمباراة الثانية هذا الموسم.

وبرر محمد اليماني، مهاجم منتخب مصر الأسبق وفريق ستاندرليغ البلجيكي، في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ تراجع صلاح في مباراة مانشستر يونايتد بأن اللاعب افتقد الضغط من فريقه على دفاع مانشستر بقوة، ليحصل على المساحات اللازمة.

وأضاف: ”البعض يتصور أن صلاح سيلعب بمفرده، لكن الحقيقة أن ضغط لاعبي ليفربول وأداءهم السريع يسهل مهمة صلاح في هز الشباك، واستغلال سرعاته وهو ما لم يحدث في مباراة مانشستر يونايتد“.

راشفورد الصاعق

نجح مورينيو في الاستفادة من سرعة وقدرات مهاجمه الواعد ماركوس راشفورد، خاصة من الجبهة اليسرى للمانيو التي شهدت السيطرة على انطلاقات وخطورة محمد صلاح.

وسجل راشفورد من فرصتين مهمتين لمانشستر يونايتد، ليصعق ليفربول بثنائية في أول 25 دقيقة من عمر المباراة، مستغلًا الأخطاء الساذجة التي وقع بها دفاع الريدز، خاصة الظهير الأيمن ألكسندر أرينولد بجانب المدافع ديان لوفرين الذي يتسم أداؤه بالبطء الشديد.

حافلات مورينيو

لجأ مورينيو إلى طريقة الحافلات الشهيرة وأغلق مناطق الدفاع بتغييرات تكتيكية، على رأسها إلزام راشفورد بعدم التقدم هجوميًا ثم مشاركة مروان فيلايني على حسابه مع تراجعه بدنيًا.

لعب مورينيو بشكل متميز في الجانب الدفاعي خلال الشوط الثاني، وأغلق كل المنافذ المؤدية إلى مرمى الحارس دي خيا الذي اهتز بنيران صديقة من المدافع إريك بايلي.

حلول كلوب

حاول الألماني يورغن كلوب صنع حلول أخرى لفك شفرة دفاع مانشستر.

واعتمد كلوب على العمق بعد مشاركة آدم لالانا، وقد غير مركز فيرمينو من رأس حربة صريح للاعب وسط مهاجم، ثم حاول صلاح الدخول في العمق أحيانًا، ولكن دفاع مورينيو وحافلاته كسبوا الرهان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com