بالوتيلي يودع ميلان راحلاً إلى ليفربول

بالوتيلي يودع ميلان راحلاً إلى ليفربول

دخلت مسيرة ماريو بالوتيلي منعطفاً جديداً يوم الخميس بعدما قال وداعا لزملائه في ميلان عقب التدريبات قبل انتقال محتمل إلى ليفربول.

وفي بيان مقتضب قال النادي الإيطالي في موقعه على الانترنت ”غادر ماريو بالوتيلي ميلان الساعة 13:30 بعد أن ودع لاعبي الفريق وأفراد الجهاز الفني.“

وقد تؤدي هذه الخطوة إلى عودة بالوتيلي إلى الدوري الإنجليزي الممتاز حيث شهدت مسيرته السابقة هناك لحظات من التألق والإمتاع وكذلك بعض الحوادث المثيرة للجدل أثناء وجوده مع مانشستر سيتي من 2010 إلى 2013.

وينظر كثيرون إلى اللاعب الايطالي البالغ من العمر 24 عاما على أنه البديل الطبيعي للاعب آخر لا يقل عنه إثارة للجدل هو لويس سواريز مهاجم اوروغواي الذي انتقل إلى برشلونة في تموز/يوليو الماضي مقابل نحو 81 مليون يورو (108 مليون دولار).

وحصل سواريز البالغ من العمر 27 عاما على جائزة هداف الدوري الممتاز الموسم الماضي برصيد 31 هدفا مع ليفربول قبل طرده من كأس العالم في البرازيل وإيقافه لعضه جيورجيو كيليني مدافع إيطاليا.

وكان بالوتيلي أكد هذه الخطوة حينما تحدث مع صحفيين بأن يوم الخميس سيكون الأخير له في إيطاليا.

ونقلت عنه شبكة سكاي الإيطالية قوله ”اليوم هو الأخير لي في ميلان وسوف انتقل إلى ليفربول“.

وذكرت تقارير أن وكيل أعماله مينو رايولا موجود في إنجلترا للانتهاء من الصفقة التي تبلغ قيمتها 20 مليون يورو (27 مليون دولار).

وانضم بالوتيلي إلى مانشستر سيتي من انتر ميلان في آب/اغسطس 2010 وبعد تألقه في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي عام 2011 حينما قادهم للفوز على ستوك سيتي لعب دوراً مهماً في موسم 2011-2012 حينما فازوا بلقب الدوري الممتاز لأول مرة منذ 1968.

وبعد سلسلة من المشاكل الانضباطية انتقل إلى ميلان في كانون الثاني/يناير 2013.

وتألق بالوتيلي مع إيطاليا في بطولة أوروبا 2012 حينما سجل هدفين في انتصار على ألمانيا في قبل النهائي كما سجل برأسه هدف فوز إيطاليا على إنجلترا في دور المجموعات بكأس العالم هذا العام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com