قائد أتلتيكو مدريد ولاعب مانشستر يونايتد مهددان بالسجن.. تعرف على التفاصيل

قائد أتلتيكو مدريد ولاعب مانشستر يونايتد مهددان بالسجن.. تعرف على التفاصيل

نشرت صحيفة “ماركا” الأسماء الكاملة وصور المتورطين الـ41 في قضية التلاعب بلقاء ليفانتي وريال سرقسطة في عام 2011، والتي أدت لسقوط ديبورتيفو لاكورنيا بعد فوز سرقسطة 2-1.

وكانت القضية التي فتحها فريق ديبورتيفو لاكورنيا في حينها شهدت بضع محطات، وكادت تذهب للنسيان، لولا رئيس رابطة الدوري الإسباني، خافيير تيباس، الذي أعادها للواجهة برفقة قاض في فالنسيا والتي كانت مسرحًا للقاء.

وحسب المعطيات، ففريق سرقسطة منح لاعبي فريق ليفانتي مبالغ مالية لتسهيل مهمتهم في الفوز باللقاء، وهو ما تم فعلًا، ونجا الفريق من الهبوط مستفيدًا أيضًا من فوز فالنسيا على ديبورتيفو لاكورنيا.

كما منحت مبالغ مالية مشابهة لعدد من لاعبي الفريقين وظهرت في حساباتهم البنكية.

وضربت القضية عدة لاعبين بلغ عددهم 36 لاعبًا ومدربًا ومديرًا رياضيًا ورئيس فريق، ومجموعة من الوسطاء.

ومن أبرز الوجوه المتهمة هناك غابي، لاعب وقائد أتلتيكو مدريد، وأندير هيريرا، متوسط ميدان مانشستر يونايتد، والثنائي أنكر التهمة، كما أن لاعب الفريق الإنجليزي أكد أنه أعاد الأموال التي حولت لحسابه حينها من قبل فريقه.

وحسب “ماركا” فاللاعبان يواجهان السجن النافذ، إذ تكون العقوبة في هذه القضايا سنتين سجنًا على الأقل، والمنع 6 سنوات من اللعب وحتى من الانضمام للمنتخبات الوطنية.

وأصبح مطلوبًا من اللاعبين التقدم نحو محكمة فالنسيا للدفاع عن نفسيهما وإلا سيطالهما الاعتقال.

ولعب غابي وهيريرا سويا في صفوف ريال سرقسطة في  ذلك الموسم.