إنجلترا تبحث استحداث ”عطلة شتوية“ قبل 2022

إنجلترا تبحث استحداث ”عطلة شتوية“ قبل 2022

المصدر: رويترز

قال مسؤولو الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الثلاثاء، إنهم لا يمانعون في استحداث فترة راحة في منتصف الموسم، وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن العطلة الشتوية المقترحة، قد يبدأ تطبيقها قبل 2022 ضمن اتفاق جديد لحقوق البث التلفزيوني.

ودارت محادثات بين الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم ومسؤولين عن تنظيم بطولات الدوري المحلية بشأن هذا المقترح، إذ يبحث الجانبان مدى إمكانية التقريب بين الدوري الإنجليزي الممتاز وغيره من المسابقات المحلية الكبرى في ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا.

ووفق التقارير فإن فكرة وجود عطلة شتوية، تم إدراجها في الأوراق التي ستتضمنها أي مناقصة مقبلة، سيتقدم إليها شركاء من أجل الحصول على حقوق البث التلفزيوني.

وسيغطي أي اتفاق جديد لحقوق البث التلفزيوني محليًا، والمتوقع إعلان تفاصيله الأسبوع المقبل الفترة من 2019 وحتى 2022.

وردًا على تكهنات وسائل إعلام، أصدر مسؤولو الدوري الممتاز بيانًا اليوم الثلاثاء، ذكروا فيه أنهم يدرسون سبل تخفيف جدول المباريات المزدحم، بما في ذلك استحداث فترة راحة شتوية.

وأضاف البيان ”أجرى مسؤولو الدوري الممتاز محادثات مع الاتحاد الإنجليزي ونظرائهم، عن تنظيم بطولات الدوري المحلية لعدة شهور، بشأن جدول المباريات المزدحم في كرة القدم الإنجليزية وسبل التعاون، من أجل تخفيف هذا الازدحام بما في ذلك منح اللاعبين فترة راحة في منتصف الموسم، نحن منفتحون من حيث المبدأ إزاء استحداث فترة راحة في الجدول، وسنواصل المناقشات المثمرة مع الأطراف المعنية للوصول إلى حل عملي بهذا الخصوص“.

وأفادت تقارير أن فترة الراحة قد تكون في يناير/ كانون الثاني، بما لا يلحق أي ضرر بمواعيد وارتباطات الكرة الإنجليزية في فترة عيد الميلاد والاحتفالات.

وسبق أن طرحت فكرة فترة الراحة الشتوية في الدوري الإنجليزي الممتاز عدة مرات، خاصة من جانب المدربين الأجانب الذين قالوا إن جدول المباريات المتبع حاليًا يسبب إرهاقًا كبيرًا للاعبين.

ووصف لويس فان جال المدرب السابق لمانشستر يونايتد اللعب في الشتاء في الدوري الإنجليزي، بأنه ”غير صائب“.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي قال جوزيه مورينيو الذي خلفه في تدريب الفريق، إن هذا الأمر يحول دون نجاح الفرق الإنجليزية في تخطي مراحل خروج المغلوب في البطولات الأوروبية المختلفة.

وكانت هناك تحذيرات أخرى من أن نقص فترات الراحة، يؤدي إلى شعور لاعبي الدوري الممتاز بالإرهاق خلال المنافسات الأوروبية، وهو ما قد يكون أحد أسباب الظهور المتواضع لمنتخب إنجلترا في البطولات في السنوات الأخيرة.

لكن جاريث ساوثغيت مدرب منتخب إنجلترا، شكك في ديسمبر كانون الأول الماضي من أن يؤدي استحداث فترة راحة شتوية، إلى حدوث طفرة ملموسة في مستوى المنتخب، الساعي إلى الفوز بلقب أول بطولة كبرى منذ 1966.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com