آلاردايس: إقالتي من تدريب إنجلترا أكبر شيء يدعو للأسف في مسيرتي

آلاردايس: إقالتي من تدريب إنجلترا أكبر شيء يدعو للأسف في مسيرتي

المصدر: رويترز

قال سام آلاردايس إن إقالته من تدريب منتخب إنجلترا بعد تسريبات صحفية، وعقب مباراة واحدة فقط على توليه المسؤولية، كان أكبر شيء يدعو للأسف في مسيرته.

وتولي آلاردايس تدريب إنجلترا في يوليو تموز 2016 واستغنى الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم عن خدماته، بعد شهرين فقط بداعي “سوء التصرف”.

وترك آلاردايس منصبه في أعقاب تحقيق أجرته صحيفة ديلي تليغراف البريطانية، تضمن تسجيلا للمدرب وهو يسدي النصح لمراسلين متخفيين، بشأن كيفية “تجنب” لوائح الاتحاد الإنجليزي المتعلقة بانتقالات اللاعبين.

وحل غاريث ساوثغيت بدلا منه في تدريب إنجلترا، وقاد المنتخب للتأهل لكأس العالم 2018 ويقول آلاردايس إنه لا يزال يجاهد لنسيان هذا الأمر.

وأبلغ شبكة “سكاي سبورتس”: “أفكر في الأمر كثيرا؛ خاصة عندما أشاهد مباريات منتخب إنجلترا”.

“كانت لحظة حزينة جدا.. عملت بكل جد للوصول الى قمة هرم التدريب.. تدريب منتخب إنجلترا كان قمة مسيرتي”.

وتابع: “كان أكثر شيء ندمت عليه في حياتي.. خيبة الأمل التي شعرت بها لن تتركني أبدا، لكن ما باليد حيلة. يتعين أن أستمر في حياتي”.

وساعد آلاردايس كريستال بالاس المنافس في الدوري الممتاز، على الإفلات من الهبوط الموسم الماضي قبل أن يستقيل في مايو/ آيار.. واستبعد مدرب وست هام يونايتد السابق تولي منصب مدرب منتخب اسكتلندا الشاغر.

ويعتقد المدرب البالغ من العمر 62 عاما أنه يتعين على لاعبي منتخب إنجلترا الحفاظ على لياقتهم، والتغلب على العوائق النفسية للنجاح في روسيا.

“هناك أسئلة عن الشكل الذي سيكون عليه المنتخب الإنجليزي، لكن يتعين علينا التخلص من أي مشاعر سلبية بالوصول الى أبعد ما يتوقعه الناس”.

وأردف: “لو احتفظ جميع اللاعبين بلياقتهم في نهاية الموسم فإنهم سيقدمون بطولة جيدة، لكن يتعين عليهم التخلص من العبء النفسي؛ لأنه يثقل كاهل منتخبات إنجلترا على مستوى البطولات”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع