ثمانية أهداف في شهر واحد تضع هاري كين ضمن صفوة مهاجمي العالم

ثمانية أهداف في شهر واحد تضع هاري كين ضمن صفوة مهاجمي العالم

المصدر: رويترز

انضم هاري كين لكوكبة من أبرز نجوم العالم عندما انضم لقائمة المرشحين للانضمام للتشكيلة المثالية للموسم، وفقا لاختيارات اتحاد لاعبي كرة القدم المحترفين.

ولم يكن غريبا أن يجد كين، اللاعب الإنجليزي الوحيد في قائمة المرشحين المكونة من 55 لاعبا، نفسه إلى جانب لاعبين من الطراز الرفيع من عينة ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو.

ورفع كين رصيده، في سبتمبر أيلول الجاري مع توتنهام هوتسبير ومنتخب إنجلترا، إلى ثمانية أهداف عقب تسجيل ثنائية في الفوز 3-2 على وست هام يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز، أمس السبت.

وسدد كين، هداف الدوري في الموسم الماضي برصيد 29 هدفًا، مرتين في إطار المرمى وساعد توتنهام على التقدم الكبير بنتيجة 3-صفر.

وقال كين الذي أحرز هدفين في دوري أبطال أوروبا وهدفين مع إنجلترا خلال الشهر الجاري أيضا: ”أريد فقط أن أسجل أمام كل الفرق.. أنا سعيد بتسجيل ثنائية ومساعدة الفريق على تحقيق الانتصار“.

وأضاف: ”ندرك أنه ينبغي أن يتطور مستوانا على أرضنا وسنحاول أن نفعل ذلك.. حصد تسع نقاط من ثلاث مباريات خارج الأرض أمر جيد جدا“.

ويحتل توتنهام المركز الرابع في الدوري بعد أول ست جولات برصيد 11 نقطة، لكنه عانى لتقديم أفضل مستوياته على ملعبه المؤقت استاد ويمبلي، في ظل بناء ملعبه الجديد ولم يحصد سوى نقطتين فقط من ثلاث مباريات هناك.

لكن بعد ثنائية من كين، في الفوز 3-1 على بروسيا دورتموند في دوري أبطال أوروبا هذا الأسبوع على ويمبلي هذا الشهر، عاد الحديث عن أن الفريق اللندني قد يحقق النجاح على الجانبين المحلي والقاري.

ويرى ماوريسيو بوكيتينو، مدرب توتنهام، أن كين يعتبر مثالا لما يجب أن يكون عليه القائد ويستحق تحقيق مثل هذا النجاح الكبير، واعتبره من أكثر اللاعبين مجهودًا.

وأضاف: ”نحن أشخاص نحب العمل.. تنتابنا العواطف ونحاول أن نطور الفريق في مختلف الجوانب“.

واعتبر سلافن بيليتش، الذي ثارت تكهنات حول اقتراب إقالته من تدريب وست هام يونايتد، أن الفارق بين الفريقين ظهر بسبب إمكانيات تسجيل وصناعة الفرص.

وأردف: ”عند مواجهة فرق القمة وارتكاب أي خطأ صغير ينجح المنافس في صناعة الفرصة وتسجيل الهدف“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com