مصر.. 5 أخطاء تهدد مستقبل مؤمن سليمان مع الزمالك

مصر.. 5 أخطاء تهدد مستقبل مؤمن سليمان مع الزمالك

أصبح شبح الإقالة يطارد مؤمن سليمان، المدير الفني لفريق الزمالك المصري، رغم أنه لم يقض سوى 67 يوماً في القلعة البيضاء، وحقق معه لقب كأس مصر، وصعد لنهائي دوري أبطال أفريقيا، إلا أن العلامات والدلائل، تؤكد أن مستقبل مؤمن في خطر.

وفقد الزمالك نقطتين على ملعب بتروسبورت أمام ضيفه سموحة، بالتعادل معه دون أهداف في الجولة السادسة لمسابقة الدوري المصري، وهو ما أثار سخط جماهير الفريق الأبيض على مؤمن سليمان.

ويرصد “إرم نيوز” في التقرير التالي، أبرز الأخطاء التي ارتكبها مؤمن سليمان، وتهدد مستقبله مع الفريق الأبيض، فإلى السطور القادمة:

كثرة تغيير الخطط

ارتكب مؤمن سليمان في الفترة الأخيرة، أزمة فنية خطيرة، أدت لاهتزاز الزمالك بشكل واضح، خاصة بعد الفوز الساحق على الوداد المغربي برباعية دون رد، في لقاء الذهاب لدور الأربعة ببطولة دوري أبطال أفريقيا، ومن قبله الفوز على الأهلي بثلاثية مقابل هدف، في نهائي كأس مصر.

وتتمثل هذه الأزمة، في كثرة تغيير الخطط التي يعتمد عليها الفريق، ما بين لقاء وآخر، رغم أن الزمالك لعب في آخر موسمين بطريقة 4-3-3، ويجيد تطبيقها بشكل مميز، وهو ما جعل للفريق الأبيض شكلاً رائعاً على مستوى الدفاع والهجوم.

ولعب مؤمن سليمان لقاء صن داونز الجنوب أفريقي، في نهائي دوري الأبطال، بطريقة 4- 4-2 ثم قام بتغيير طريقة اللعب إلى 4-3-3 مرة أخرى ثم لعب بطريقة 4-2-1-3، وفي لقاء سموحة لعب بأكثر من طريقة على مدار المباراة، سواء بالدفع برأسي حربة، أو إعادة ستانلي ليقوم بدور أيمن حفني في استلام الكرة، والانطلاق بالهجمة، أو اللعب لفترة بطريقة 4-3-3.

وسبق أن انتقد أحمد حسام “ميدو”، المدير الفني الأسبق للزمالك، تغيير طريقة لعب الفريق الأبيض في الفترة الأخيرة بشكل مستمر، وهو الأمر الذي يؤثر على قدرات الفريق بشكل عام.

وقال ميدو إن تغيير طريقة اللعب بعد استقرارها لموسمين أمر يصيب الفريق بالارتباك، خاصة أنه جاء في توقيت حرج، في نهائي دوري الأبطال أمام صن داونز.

تغيير الأدوار

تعمد مؤمن سليمان تغيير أدوار أكثر من لاعب في الفريق الأبيض، وهو ما أثر على أداء بعض اللاعبين بشكل فردي، وأداء الفريق بشكل جماعي.

ولعل أكثر المتضررين من هذا الأمر، النيجيري معروف يوسف، الذي تعرض لانتقادات شرسة لتواضع مستواه في مركز الظهير الأيسر، رغم أن اللاعب يتميز بشكل واضح في مركز الجناح الأيسر، أو لاعب الوسط.

وكرر مؤمن سليمان نفس الأمر مع مصطفى فتحي، الجناح السريع، وتمسك بإشراكه في الجبهة اليسرى، رغم تألق اللاعب في الجبهة اليمنى، بجانب المهاجم النيجيري ستانلي اوهياتشي، الذي يفضل مؤمن إعادته لمركز صانع الألعاب، أو لاعب الوسط، بل ويكلفه بواجبات دفاعية للعب كوسط ارتكاز في بعض الأحيان، وتارة كجناح وليس رأس حربة، وهو ما يفقده قدراته الهجومية.

وتكرر الأمر مع أحمد توفيق، الذي يلعب في مركز لاعب الوسط الأيمن تارة، وتارة أخرى كظهير أيمن، ومرة ثالثة كلاعب وسط أيسر، وتارة أخرى كلاعب ارتكاز دفاعي صريح، ويلعب صلاح ريكو في الجبهة اليسرى، رغم أنه يجيد أداء دور أيمن حفني، كصانع ألعاب محوري.

وانتقد أيمن يونس، عضو مجلس إدارة الزمالك السابق، أداء مؤمن سليمان، فيما يتعلق بنقطة تغيير مراكز وأدوار اللاعبين في الفريق الأبيض.

وأكد يونس في تصريحات خاصة لـ”إرم نيوز” أن مؤمن سليمان، لم يستغل قدرات بعض اللاعبين بالشكل المناسب، كما أنه لا يمنح الفريق الشكل الجماعي، بل يعتمد على بعض الفرديات، وهو أمر يجعل الزمالك أقل من الأداء المتوقع.

هجوم بلا حلول

يفتقد الزمالك مع مؤمن سليمان الحلول الهجومية، التي تجعله يهز الشباك رغم المستوى الهائل الذي قدمه في مبارياته الأربع الأولى أمام الإسماعيلي والأهلي في كأس مصر وإنيميبا النيجيري في ختام دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا والوداد المغربي، في ذهاب دور الأربعة بالبطولة القارية وتسجيل الفريق 12 هدفاً، إلا أن الزمالك بدا عاجزاً بعد ذلك، وسجل 5 أهداف في 5 مباريات أمام الوداد في إياب دور الأربعة، بالتشامبيونز، ولقاءي صن داونز في نهائي البطولة والنصر للتعدين وسموحة بالدوري.

ويرى حازم إمام، مدير الكرة السابق بنادي الزمالك، أن الفريق الأبيض يفتقد بالفعل لحلول هجومية مؤثرة، وقادرة على هز الشباك بشكل جماعي.

وأكد حازم في تحليله لمباراة الزمالك وسموحة، أن الفريق الأبيض يلعب على فرديات بعض لاعبيه، وإيقافهم يجعل الفريق بلا حلول هجومية.

صدام الكبار

دخل مؤمن سليمان في صدام واضح مع بعض اللاعبين الكبار، بسبب تراجع مستواهم.

وربما يكون الأمر متعلقاً بانتقادات أو تعليمات من جانب رئيس النادي مرتضى منصور، لغضبه من أداء بعض اللاعبين، مثل إبراهيم صلاح ومحمود عبد الرازق “شيكابالا” وإسلام جمال، ولكن شخصية مؤمن سليمان تبدو ليست الشخصية القوية التي تستطيع احتواء هؤلاء اللاعبين.

ويبدو مؤمن سليمان في ورطة، في ظل عدم التزام بعض اللاعبين بأدوارهم المطلوبة فنياً في المستطيل الأخضر، وهو ما أكده عبدالرحيم محمد، المدرب الأسبق بالزمالك لـ”إرم نيوز” أن مؤمن سليمان فقد السيطرة على بعض اللاعبين، مثل باسم مرسي وشيكابالا وأيمن حفني، وهو ما ظهر في المباريات الأخيرة.

وأشار إلى أن مؤمن سليمان عليه أن يستعيد سريعاً علاقته باللاعبين وتحفيزهم لإعادة الروح القتالية، وتحقيق الفوز في المباريات القادمة.

فقدان الثقة والعصبية

يعاني الزمالك مع مؤمن سليمان من فقدان الثقة والعصبية الشديدة من جانب المدير الفني خارج الخطوط، وهو ما أثر على أداء بعض اللاعبين.

ويرى فاروق جعفر، المدير الفني الأسبق للزمالك، في تصريحات تلفزيونية، أن مؤمن سليمان عليه أن يكون أكثر هدوءاً، خاصة أن عصبيته تنتقل للاعبين في البساط الأخضر.

وأشار إلى أن مؤمن سليمان مشروع مدرب جيد، ولكنه يفتقد لبعض الهدوء والثقة.