3 قرارات ثورية في الأهلي المصري.. وليلة مرعبة لمارتن يول

3 قرارات ثورية في الأهلي المصري.. وليلة مرعبة لمارتن يول
Football Soccer - African Champions League - Egypt's Al Ahly v Zambia's ZESCO - Army Stadium, Suez, Egypt - 12/8/2016 -Martin Jol, coach of Egypt's Al Ahly instructs during the game. REUTERS/Amr Abdallah

المصدر: خالد محسن - إرم نيوز

يعيش النادي الأهلي المصري، حالة من الغضب العارم، بعد أن تبخر الحلم الأفريقي تقريبًا، واقترب الفريق من توديع بطولة دوري أبطال أفريقيا، بعد تعادله المخيب للآمال مع ضيفه زيسكو الزامبي، بهدفين لكل منهما، مساء الجمعة، بالجولة قبل الأخيرة، لدور المجموعات، بدوري أبطال أفريقيا.

وتبدو الأحداث في غاية السخونة داخل مجلس إدارة الأهلي، برئاسة محمود طاهر، بعد التعادل وثورة الغضب العارمة من الجماهير ضد الفريق الأحمر، بعد ضياع بطولة كأس مصر، ثم تبخر حلم استعادة لقب دوري أبطال أفريقيا للعام الثالث على التوالي.

واستقر مجلس الأهلي على 3 قرارات ثورية، من أجل تصحيح المسار في الفترة المقبلة، سيتم الإعلان عنها بعد اجتماع طارئ لمجلس محمود طاهر.

إقالة عرابي وعظيمة

مجلس الأهلي يدرس بجدية إجراء تغييرات في تشكيل الجهاز المعاون للهولندي مارتن يول.

وأبدى محمود طاهر تحفظه الشخصي على أداء الجهاز المعاون، ونقله بعض الأمور بشكل خاطئ للمدرب الهولندي، الذي يخوض تجربته الأولى خارج قارة أوروبا، وما زال يفتقد الخبرات في الكرة المصرية.

واستقر طاهر على إقالة أسامة عرابي، المدرب العام، ومحمد عبد العظيم ”عظيمة“، المدرب المساعد، على أن تتم الاستعانة بالثنائي هاني رمزي وسمير كمونة، في منصب المدرب العام بالترتيب، ويستمر كمونة في منصبه كمدير فني لفريق الأمل للربط بين الفريقين الأول والناشئين.

والمفاجأة أن طاهر يدرس بجدية إقالة سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة، في ظل كثرة الأزمات والمشكلات الإدارية داخل الفريق وتسيب اللاعبين، ويدرس رئيس النادي بعض الأسماء المرشحة، مثل ربيع ياسين ومحمد رمضان لتولي هذا المنصب.

مضاعفة العقوبات

مجلس الأهلي استقر أيضًا على مضاعفة العقوبات ضد اللاعبين، بعد أن قرر عبدالحفيظ، خصم نسبة من عقد كل لاعب تبلغ 10% بعد ضياع اللقب الأفريقي.

إدارة الأهلي قررت تعديل لائحة الفريق، وتغليظ عقوبات الغياب عن المران، وتوقيع عقوبات مالية أكبر ضد اللاعبين، بعد ضياع بطولة دوري أبطال أفريقيا.

عودة لجنة الكرة

استقر طاهر أيضًا على عودة لجنة الكرة في الفترة المقبلة، من أجل مساعدته على إدارة بعض الأمور الخاصة بقطاع الكرة.

ويدرس طاهر الاستعانة بخدمات الثنائي محمد أبوتريكة ومحمد بركات، بجانب عبد العزيز عبد الشافي ”زيزو“ ومصطفى يونس في تشكيل لجنة الكرة الجديد، لتقييم الأمور داخل الفريق الأحمر.

وفي تطور جديد للأحداث داخل أروقة النادي، طلب مؤمن زكريا، مهاجم الفريق، الرحيل بشكل رسمي عن النادي.

وأجرى زكريا اتصالاً بمدير أعماله، أحمد يحيى، بعد لقاء زيسكو الزامبي، بدوري أبطال أفريقيا، والذي انتهى بالتعادل بهدفين لكل منهما، في الجولة قبل الأخيرة لدور المجموعات.

وأكد زكريا، أنه يعيش حالة نفسية سيئة في الأهلي حاليًا، ولا يرغب في البقاء، مطالبًا يحيى بالتحدث مع إدارة النادي، للموافقة على عرض رحيله إلى لخويا القطري، والذي تم تجميد المفاوضات معه لضمه.

ويأمل مؤمن، الموافقة على رحيله، خاصة بعد الهجوم العنيف الذي تعرض له من جانب رابطة ألتراس أهلاوي، عقب لقاء زيسكو بسبب إهداره الفرص السهلة.

في المقابل، هدد الغاني جون أنطوي، مهاجم الأهلي، بتكرار سيناريو اللاعب محمد ناجي ”جدو“، مهاجم الفريق السابق، والحصول على قيمة عقده كاملاً حال الاستغناء عن خدماته لضم مهاجم أجنبي.

وأبدى أنطوي استياءه الشديد من مبالغة مدير الكرة في العقوبة المالية التي وقعها ضده، وتبلغ 25 ألف دولار، بعد أن انصرف قبل إعلان قائمة الأهلي وزيسكو الزامبي.

وأبلغ أنطوي وكيله، بأنه لن يرحل عن الأهلي، انتظارًا لفسخ عقده والرحيل المجاني لأي فريق، خاصة أن هناك أندية ترغب في ضمه بالدوري المصري، وإذا تم الاستغناء عنه سيحصل على مستحقاته كاملة، مثلما حدث مع جدو الذي تقاضى قيمة عامه الأول من العقد.

فيما، عاش المدرب الهولندي مارتن يول، ليلة مرعبة في منطقة المعادي أثناء طريق العودة من السويس للقاهرة، فجر السبت.

مارتن يول ولاعبو الأهلي، فوجئوا بالعشرات من شباب رابطة ألتراس أهلاوي، يعترضون الفريق بسياراتهم، ويصعدون للحافلة، للاعتداء على المدرب الهولندي بالضرب.

وفوجئ لاعبو الأهلي بأن سيارات الحراسة من الشرطة تركتهم بعد وصول الفريق إلى طريق العين السخنة، وخروجه من محافظة السويس.

ودخل حسام غالي، قائد الفريق، في مشادة عنيفة مع شباب الرابطة، وتشاجر غالي وبعض لاعبي الأهلي مع أعضاء الألتراس، في محاولة لمنعهم من الفتك بلمدرب، الذي أصيب بحالة من الذعر.

وأجرى مسؤولو الأهلي، اتصالات هاتفية بمدير أمن القاهرة، من أجل إنقاذ حافلة الفريق في المعادي، ووصلت بالفعل سيارات الشرطة واصطحبت الفريق حتى مقر النادي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com