التحقيق مع نادي قوانغتشو بعد لافتة ”كلاب بريطانيا“ في هونغ كونغ

التحقيق مع نادي قوانغتشو بعد لافتة ”كلاب بريطانيا“ في هونغ كونغ

المصدر: هونغ كونغ – إرم نيوز

يواجه قوانغتشو إيفرغراند الصيني تحقيقًا بعد أن رفع مشجعون للنادي لافتة خلال مباراة في دوري أبطال آسيا، أمس الثلاثاء، تصف التحرك من أجل استقلال هونغ كونغ بأنه ”سم“ وحملت كلمات ”الهلاك لكلاب بريطانيا“.

وقال الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إنه يحقق في الواقعة التي شهدتها الدقائق الأخيرة من فوز قوانغتشو 6-صفر على إيسترن، بطل هونغ كونغ.

وأبلغ متحدث باسم الاتحاد الآسيوي رويترز: ”الاتحاد الآسيوي ينتظر تقرير مراقب المباراة وسيجري بعدذلك تقييمًا شاملاً للحقائق“.

ومن المتوقع أن يتلقى الاتحاد الآسيوي التقرير في وقت لاحق اليوم الأربعاء وسيتخذ القرار خلال الأيام القليلة المقبلة.

ورُفعت اللافتة التي كتب عليها ”الهلاك لكلاب بريطانيا.. حطموا سم استقلال هونغ كونغ“ في مدرج جلس فيه حوالي 700 من مشجعي قوانغتشو الزائر.

وشاب التوتر الفترة التي سبقت المباراة باستاد مونجكوك واتخذت إجراءات أمنية إضافية لضمان عدم جلوس مشجعي قوانغتشو الذين اشتروا تذاكر المباراة عبر الإنترنت مع جماهير الفريق صاحب الأرض.

وتتعامل السلطات في هونغ كونغ بحساسية مع أي مشاكل محتملة خلال الأحداث الرياضية التي تضم أندية صينية منذ أدت احتجاجات اجتاحت الشوارع إلى شلل في أجزاء رئيسية من المدينة في أواخر 2014.

وفرضت قيود مشابهة عندما لعب منتخب الصين أمام هونغ كونغ في تصفيات كأس العالم في نوفمبر تشرين الثاني 2015.

وثار هذا الجدل في الليلة نفسها التي أغضب فيها مشجعو كاواساكي فرونتيل الجماهير في كوريا الجنوبية، برفع علم ياباني يعود لزمن الحرب خلال مباراة ضد سوون بلووينغز في دوري الأبطال.

وصادر مسؤولو النادي العلم، الذي استخدمه الجيش الإمبراطوري الياباني حتى نهاية الحرب العالمية الثانية، من رجلين بينما ذكرت وكالة كيودو للأنباء أن مشجعين آخرين خرجوا من الاستاد في حراسة.

وأبلغ مسؤول في سوون بلووينغز رويترز، اليوم الأربعاء:أنه ”بمجرد بدء المباراة.. رفع أحد مشجعي كاواساكي فرونتيل علما يابانيا يعود لزمن الحرب كان أخفاه في حقيبته“.

وأضاف: ”حراس الأمن احتجزوه بمجرد مشاهدتهم للعلم. بعد المباراة قدم سوون شكوى للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، لأن لوائحه تمنع أي أنشطة مساندة لقضايا سياسية أو استفزازات من الممكن أن تثير جدلا“.

وفي ظل زيادة التوتر في المنطقة في السنوات الأخيرة فإن مثل هذه الوقائع في مباريات كرة قدم كبرى ليست غريبة ويحاول الاتحاد الآسيوي التعامل بحزم في حالات الاستفزاز السياسي.

وفرض الاتحاد الآسيوي غرامة قدرها خمسة آلاف دولار على الاتحاد التايواني لكرة القدم في يونيو حزيران العام الماضي بعد أن رفع مشجعون لافتة تدعو للاستقلال خلال مباراة في تصفيات كأس آسيا أمام كمبوديا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com