تشيتشاريتو.. كلمة سر باير ليفركوزن في مواجهة أتلتيكو مدريد

تشيتشاريتو.. كلمة سر باير ليفركوزن في مواجهة أتلتيكو مدريد

المصدر: برلين - إرم نيوز

بعدما عانى من العقم التهديفي في بداية العام ربما عاد المهاجم المكسيكي خافيير هرنانديز في الوقت المناسب لفريقه باير ليفركوزن الألماني.

الرجل الذي يطلق عليه ”تشيتشاريتو“ أو ”حبة البازلاء“ عاد إلى هوايته في تسجيل الأهداف حيث سجل 4 أهداف في أخر مباراتين بالبوندسليغا.

وأحرز تشيتشاريتو هدفين خلال المباراة التي فاز فيها باير ليفركوزن على مضيفه أوجسبورغ 3/1 يوم الجمعة الماضي حيث أظهر رباطة جأش وسرعة في التفكير ليحافظ على موقعه في المنتخب المكسيكي بجانب لفت نظر أندية مثل مانشستر يونايتد الإنجليزي وريال مدريد الإسباني.

ويتعين على أتلتيكو مدريد الإسباني أن يتوخى الحذر تمامًا عندما يخرج لمواجهة باير ليفركوزن ونجمه تشيتشاريتو (28 عامًا) غدًا الثلاثاء في ذهاب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا.

ورفع هرنانديز الهداف التاريخي للمنتخب المكسيكي، رصيده من الأهداف مع باير ليفركوزن هذا العام إلى 5 أهداف.

وأكد اللاعب المكسيكي أنه لا يشعر بالقلق أبدًا حتى لو أهدر فرص التسجيل المحدودة التي تسنح له.

وقال تشيتشاريتو: ”لا أجعل الأمر يزعجني، عمليًا أسجل هدفًا في كل مباراة على مدار 10 أعوام، ولم أعتقد أن هذا أفضل إنجاز في العالم في ذلك الوقت، وكذلك لا أشعر بالإحباط الآن لعدم تسجيل أي أهداف خلال شهرين“.

وأوضح: ”ما أحب فعله هو لعب كرة القدم، في المباريات الأخيرة لعبت مع الفريق في مراكز أخرى، وانظر إلى ذلك باعتباره خطوات تعليمية حتى أصبح لاعبًا أكثر تكاملًا، وليس فقط قناصًا ولكن شخص يمكنه اللعب ويجذب أنظار المشجعين ويقوم بالأمور بطريقة مختلفة“.

وأظهر تشيتشاريتو أنه مازال رجلًا خطيًرا أمام المرمى من خلاله هدفيه في شباك أوغسبورغ.

وجاء الهدف الأول له بعدما تأخر قليلًا في التسديد لكي يدفع الحارس مارفين هيتز للانقضاض على الكرة ليسدد بعدها في سقف الشباك، أما الهدف الثاني فقد حالفه فيه بعض حسن الحظ بعدما ارتدت الكرة من جسد هيتز قبل أن ينجح في مراوغة الحارس ويسدد في الشباك.

وأحرز هيرنانديز 17 هدفًا خلال 28 مباراة الموسم الماضي ليحصل على المركز الثالث في قائمة هدافي البوندسليغا، وتكفل اللاعب المكسيكي بتسجيل 10 أهداف خلال 19 مباراة هذا الموسم من بينهم 4 أهداف في أخر مباراتين، ليساهم في رفع الضغوط عن كاهل المدرب روجيه شميت.

وقال شميت: ”كمهاجم فإنه يتمتع بذكاء شديد في اختيار أماكن الوقوف، ويصنع المساحات ويرفع الرقابة عن زملائه، كما أنه يكون جاهز دائمًا لاستقبال الكرة“.

وأضاف: ”علاوة على ذلك لديه القدرة على إيجاد أكثر الأماكن خطورة لتسجيل الأهداف“.

ومع عودة عدد من اللاعبين عقب اكتمال شفائهم يرى شميت أن باير ليفركوزن لديه القدرة على اجتياز عقبة أتلتيكو مدريد، الذي وصل للمباراة النهائية مرتين في أخر 3 نسخ من دوري أبطال أوروبا.

وسبق لأتلتيكو مدريد الإطاحة بباير ليفركوزن من دور الـ 16 لدوري الأبطال عبر الفوز عليه بضربات الجزاء قبل عامين.

ويمتلك باير ليفركوزن قدرات هجومية هائلة حيث يتواجد كريم بلعربي بجوار هيرنانديز وكذلك كيفين فولاند وجوليان براندت بجانب الموهبة الشابة كاي هافرتز.

وسجل بلعربي الهدف رقم 50 ألف في تاريخ البوندسليغا، في شباك أوغسبورغ بعد عودته للملاعب عقب فترة غياب امتد لـ 4 أشهر بسبب الإصابة بقطع في الأوتار.

كما يعول شميت كثيرًا على هافرتز (17 عامًا) الذي أصبح أصغر لاعب ألماني يشارك في دوري الأبطال.

ونجح هافرتز في صناعة هدفين أمام أوغسبورغ وقد يكون مصدر إزعاج واضح لأتلتيكو مدريد غدًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com