النصر السعودي ينتزع تعادلا صعبا من بونيودكور في دوري أبطال آسيا

النصر السعودي ينتزع تعادلا صعبا من بونيودكور في دوري أبطال آسيا

المصدر: الرياض ـ إرم نيوز

عاد النصر السعودي من بعيد وانتزع تعادلا صعبا أمام ضيفه بونيودكور الأوزبكي 3 / 3 اليوم الثلاثاء في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية ببطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم فيما خسر لخويا القطري على ملعبه أمام زوب آهن أصفهان الإيراني صفر / 1 في ذات المجموعة.

وسجل البرازيلي لوسيانو بيريرا هدفين ليقود سباهان أصفهان الإيراني إلى بداية قوية في دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم بفوزه الثمين 2 / صفر على النصر الإماراتي في المجموعة الأولى.

وفي مباريات أخرى اليوم بنفس الجولة ، فاز تشونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي على إف.سي. طوكيو الياباني 2 / 1 وتعادل بيكاماكس بينه دونج مع جيانجسو سونينج الصيني 1 / 1 في المجموعة الخامسة وخسر سانفريتش هيروشيما الياباني أمام ضيفه شاندونج ليونينج الصيني 1 / 2 في المجموعة السادسة التي شهدت أيضا فوزا كاسحا 6 / صفر لفريق إف.سي. سول الكوري الجنوبي على مضيفه بوريرام يونايتد التايلاندي.

وعلى ملعب الملك فهد الدولي، تعادل النصر السعودي مع فريق بونيودكور الأوزبكي 3 / .3

وتقدم بونيودكور بهدف سجله دوستونبيك خامداموف في الدقيقة الثالثة ثم أضاف شاكر الزواغي الهدف الثاني للفريق الاوزبكي في الدقيقة 33 قبل أن يقلص أدريان ميرزيفسكي النتيجة بإحرازه هدف للنصر من ضربة جزاء في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

وفي الشوط الثاني أضاف دوستونبيك خامداموف الهدف الثاني له والثالث لبونيودكور في الدقيقة 75 لكن يحيى الشهري قلص الفارق للنصر في الدقيقة 79 قبل أن يسجل حسين عبد الغني هدف التعادل للنصر في الدقيقة .85

وجاء الشوط الأول سريعا من الطرفين ولم تدم فترة جس النبض طويلا بعدما تمكن فريق بونيودكور الأوزبكي افتتاح التسجيل في الدقيقة الثالثة عندما خرج عبد الله العنزي حارس النصر من مرماه وحاول ابعاد الكرة لتتهيأ امام دوستونبيك خامداموف الذي وضعها بسهولة داخل المرمى.

وكاد بونيودكور أن يضيف الهدف الثاني بعدها بخمس دقائق عندما لعبت كرة عرضية من الناحية اليسرى قابلها زابخيلو أورينبويف يقدمه قبل العنزي لكن حسين عبد الغني تألق وأبعد الكرة قبل أن تعبر خط المرمى.

ونشط فريق النصر بعد العشر دقائق الأولى التي كان فيها الفريق الأوزبكي مهيمنا عليها لكنه فشل في تشكيل أي خطورة على المرمى وتمكن فريق بونيودكور من امتصاص حماسهم لينحصر اللعب في وسط الملعب.

واستمر اللعب في وسط الملعب لكن دون خطورة على المرميين حتى جاءت الدقيقة 33 والتي شهدت الهدف الثاني لفريق بونيودكور عندما لعبت كرة عرضية من الناحية اليمنى انقض عليها شاكر الزواغي وقابلها بضربة راسية اصطدمت بيد العنزي قبل ان تسكن المرمى.

وفي الدقائق الأخيرة من هذا الشوط نشط فريق النصر في محاولة لتعديل النتيجة وكاد أدريان ميرزيفسكي أن يسجل الهدف للفريق السعودي فبعد سلسلة من التمريرات بينه وبين هزازي وصلت الكرة لميرزيفيسكي في الناحية اليمنى داخل منطقة الجزاء ليسددها من فوق الحارس لكن كرته تصطدم بالقائم الايسر.

وفي الدقيقة الأخيرة من هذا الشوط توغل ماركوس جابريل من الناحية اليمنى وسدد كرة أرضية قوية حولها الحارس لضربة ركنية لتلعب الضربة الركنية داخل منطقة الجزاء لكن مدافعي الفريق الأوزبكي يبعدوها لتصل لشايع شراحيلي الذي توغل داخل المنطقة قبل أن يقوم أحد مدافعي بونيودكور بعرقلته ليحتسب الحكم ضربة جزاء حولها بنجاح ميرزيفيسكي بنجاح داخل المرمى لتصبح النتيجة 2 / 1 ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية هذا الشوط.

ضغط النصر مع بداية الشوط الثاني في محاولة لتعديل النتيجة في الوقت الذي تراجع فيه بونيودكور لوسط ملعبه للحفاظ على تقدمه واعتمد على شن الهجمات المرتدة السريعة التي شكلت خطورة على مرمى الفريق السعودي.

ورغم سيطرة النصر على مجريات اللعب إلا ان أول هجمة خطيرة في هذا الشوط جاءت من نصيب الفريق الأوزبكي في الدقيقة 50 عندما توغل إلدور شامرادوف من الناحية اليسرى وسدد كرة أرضية قوية لكنها اصطدمت بالشباك الخارجية للحارس عبد الله العنزي.

رد النصر في الدقيقة 62 عندما لعب محمد السهلاوي كرة عرضية من الناحية اليمنى ارتقى إليها نايف هزازي وقابلها بضربة رأسية لكن مارتجون زكروف حارس بونيودكور تألق وأبعد الكرة.

ووسط هجوم مكثف من فريق النصر نجح الفريق الأوزبكي في إضافة الهدف الثالث عندما استلم دوستونبيك خامداموف الكرة داخل منطقة جزاء النصر وسدد كرة قوية سكنت مرمى العنزي.

لكن فرحة الفريق الأوزبكي لم تدم طويلا بعدما تمكن يحيى الشهري من تقليص الفارق في الدقيقة 79 بإحرازه الهدف الثاني للنصر عندما هيأ السهلاوي الكرة للشهري الذي سددها مباشرة داخل مرمى الفريق الأوزبكي.

كثف النصر من هجماته بحثا عن احراز هدف التعادل الذي جاء في الدقيقة 85 عندما سدد حسين عبد الغني الكرة من ضربة حرة مباشرة داخل مرمى بونيودكور ليفرض التعادل 3 / .3

وكاد النصر أن يخطف الفوز بعدها بدقيقتين عندما لعب ميرزيفسكي الكرة داخل منطقة جزاء بونيودكور ليرتقي إليها نايف هزازي الذي قابها بضربة راسية لكن مارتجون زكروف تألق وأبعد الكرة.

استمرت محاولات النصر في الدقائق المتبقي لخطف هدف الفوز لكن الحكم أطلق صافرة النهاية فارضا التعادل 3 / 3 بين الفريقين.

وفي ذات المجموعة، سقط لخويا حامل لقب الدوري القطري في فخ الهزيمة على ملعبه وخسر أمام زوب آهن أصفهان الإيراني بهدف سجله مهدي رجب زاده في الدقيقة 46 .

ولم تشهد المباراة في دقائقها الأولى فرصا تذكر بسبب اعتماد فريق ذوب آهن أصفهان على طريقة دفاعية وتكتله في مناطقه خوفا من قبول هدف مما قلل كثيرا من المساحات في الثلث الأخير من الملعب ليعتمد فريق لخويا على الحلول الفردية من خلال التسديد من خارج المنطقة.

وخلق أصحاب الأرض ضغطا متواصلا على المنافس معتمدين على سرعة إسماعيل محمد والان ديوكو وفنيات الثنائي المساكني ونام تي هي ولم تثمر تلك الأفضلية عن اي جديد بإستثناء محاولة خطيرة جاءت من اقدام اسماعيل محمد في الدقيقة 31 من تسديدة قوية مرت فوق العارضة الإيرانية بقليل.

وفي الدقيقة 36 كاد الإسباني تشيكو يتسبب في هدف لفريقه بعد ارتباكه في ارجاع الكرة لحارسه كلود امين ولولا تدخل الدفاع لتمكن فريق ذوب آهن الإيراني من افتتاح النتيجة لتمنح تلك الفرصة دفعة معنوية كبيرة للضيوف وشكل الثنائي كاوه رضائي ومرتضى تبريزي خطرا واضحا على مرمى كلود امين مما أجبر المدافعين إلى التراجع للوراء وعدم التقدم لمساندة زملاءهم في بناء الهجمة لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ومع انطلاقة الشوط الثاني، نجح فريق ذوب آهن الإيراني في افتتاح النتيجة في الدقيقة 46 من هجمة مباغتة قادها مرتضى تبريزي قبل ان يمرر لزميله مهدي رجب زادة الذي سدد كرة مرت بين قدمي الحارس كلود امين ليشعل المباراة وأجبر أصحاب الأرض على اللعب بكل أوراقهم للتعديل وهو ما تم في الدقائق الموالية حيث أمر الجزائري جمال بلماضي مدرب لخويا لاعبيه بالتقدم والضغط وكادت تلك الطريقة أن تكبد أصحاب الأرض هدفا ثانيا بسبب ضعف التغطية الدفاعية من خلال فرصة خطيرة لكاوه رضائي الذي سدد كرة قوية ارتطمت في القائم في الدقيقة .64

وأمام تلك الوضعية قام بلماضي بإخراج المدافع الإسباني تشيكو فلوريس ولاعب الوسط أحمد عبد المقصود وأدخل المهاجم محمد مونتاري ولويس مارتن جونيور لدعم الخط الأمامي ولم يثمر ذلك في تحسن أداء لخويا الذي كانت أغلب هجماته تقطع أمام الدفاع الإيراني الحصين وغاب الإنسجام عن اللاعبين مما يفسر كثرة التمريرات الخاطئة.

وظل فريق ذوب آهن اصفهان يلعب بتنظيم دفاعي واضح مع استغلال المرتدات الخطيرة مستغلا مهارات مرتضى تبريزي أفضل لاعبيه من حيث المهارة والسرعة ودقة التمرير وفي المقابل أتيحت بعض الفرص للاعبي لخويا كان أخطرها تلك التي أهدرها يوسف المساكني في الدقيقة 84 بالرغم من انفراده بالحارس الإيراني لكنه أضاع الكرة.

ثم تكرر إخفاق المساكني في الدقيقة 87 بسبب مبالغته في التمرير مما أعطى المجال للدفاع الإيراني بالتدخل لتنتهي المواجهة بخسارة أصحاب الأرض في مستهل مشوارهم القاري.

وسجل المهاجم البرازيلي كارلوس أدريانو كروز أربعة أهداف (سوبر هاتريك) ليقود إف.سي. سول الكوري إلى فوز كاسح على مضيفه بوريراميونايتد التايلاندي في المجموعة السادسة.

وتصدر الفريق الكوري المجموعة بفارق الأهداف فقط أمام شاندونج ليونينج الصيني الذي تغلب على سانفريتش هيروشيما الياباني في عقر داره.

وأحرز كروز أهدافه الأربعة في الدقائق 28 و40 و50 و60 وأضاف زميلاه ديان داميانوفيتش وسيوك هيون لي الهدفين الآخرين في الدقيقتين 67 و90 .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com