مباراة العين والريان.. هل كانت عودة عموري نعمة أم نقمة؟

مباراة العين والريان.. هل كانت عودة عموري نعمة أم نقمة؟

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

فرض التعادل كلمته على المواجهة التي جمعت بين العين الإماراتي وضيفه الريان القطري بهدف لكل منهما، مساء الثلاثاء في الجولة الثانية للمجموعة الرابعة، من دوري أبطال آسيا.

وحصد كل فريق نقطة في المباراة التي شهدت إثارة ونديّة بين اللاعبينَ على مدار 90 دقيقة، وتفوقًا في أغلب الأوقات من جانب العين.

وكان عمر عبدالرحمن ”عموري“ نجم الشباك الذي أثار الجدل بمستواه بعد المباراة، خاصة أن البعض يرى أن عودته أضرت بإيقاع الفريق، بينما يدافع البعض الآخر عن عموري ويراه نجمًا فوق العادة.

وتطرح ”إرم نيوز“ في السطور المقبلة السؤال، هل كانت عودة عموري إلى العين في مباراة الريان نعمة أم نقمة لزعيم الإمارات؟ فإلى التقرير التالي:

بطء الإيقاع

عانى العين من بطء إيقاع الفريق بعد عودة عموري، وهو ما رصده بعض مشجعي الزعيم بعد المباراة، وتحدثوا عن تراجع لافت في الأداء الهجومي للفريق مع عودة عموري.

وانتقد الكثيرون عودة عموري ووصفوها بالمجاملة للنجم الموهوب، خاصة أنه ليس في الجاهزية المطلوبة، كما أنه لم يظهر بمستواه، وبالتالي كان إيقاعه بطيئًا بشكل واضح، وأثر على أدائه الهجومي ومستوى الفريق بصفة عامة.

وطالب الكثيرون بالإبقاء على عموري بديلًا، أو إشراكه لمدة شوط ليستعيد فورمته البدنية، خاصة أن اللاعب عانى من كثرة الجلوس بديلًا في الفترة الأخيرة.

اختيار آسيوي

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اختيار عموري نجم المباراة بين العين والريان، وبالتالي هذه النقطة تصب في مصلحة النجم الموهوب العائد إلى التشكيلة.

ورغم أن عموري لم يظهر بالصورة المبهرة، إلّا أن العين استفاد من عودته، وصنع اللاعب الموهوب بعض المحاولات على المرمى من خلال تحركاته المميزة.

تغييرات زوران

عانى العين من تأخر تغييرات المدرب الكرواتي زوران ماميتش بشكل واضح، خاصة فيما يتعلق بدفع المهاجم المخضرم أحمد خليل في الدقائق العشر الأخيرة.

ولعب زوران بحذر مبالغ فيه، خاصة أنه في بعض فترات المباراة كان الأكثر سيطرة، وبحاجة فقط إلى مهاجم فعال على المرمى بجوار ماركوس بيرغ، يساعد في الاختراق وهو ما لم يفعله زوران سوى في الدقيقة 80.

غياب الفاعلية

عانى العين من غياب الفاعلية في بعض المحاولات، الأمر الذي أثر على مستوى اللاعبين بشكل لافت.

ودفع العين ثمن السيطرة دون فاعلية، الأمر الذي أدى في النهاية إلى ضياع الفوز من أقدام اللاعبين في ظل طموح الريان، خاصة أن الفريق يدفع ثمن إهدار بعض المحاولات القريبة أمام المرمى.

وأكد أيمن الرمادي، مدير فريق عجمان الإماراتي الفنّي، لـ“إرم نيوز“، أن العين قدم مباراةً قوية ووصلَ إلى المرمى، لكنه عانى من إهدار الفرص.

وأضاف: ”من الخطأ أن تصل إلى المرمى بـ5 محاولات وتهدرها كلّها، وهو أمر حدث مع العين وأدّى إلى ضياع الفوز“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com