مباراة الأهلي السعودي وتركتور سازي الإيراني.. 5 أمور يجب أن تعرفها عن صدام دوري أبطال آسيا

مباراة الأهلي السعودي وتركتور سازي الإيراني.. 5 أمور يجب أن تعرفها عن صدام دوري أبطال آسيا

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

يفتتح فريق الأهلي السعودي رحلته بدوري أبطال آسيا للموسم الحالي بمواجهة صعبة، مساء الاثنين، أمام تركتور سازي تبريز الإيراني على ملعب نادي السيب العماني ضمن منافسات الجولة الأولى بالمجموعة الأولى للبطولة القارية.

ويسعى الأهلي لبداية قوية في الرحلة الآسيوية في غياب هدافه الأبرز ونجمه في السنوات الأخيرة السوري عمر السومة الذي يعاني من إصابة تبعده عن الفريق منذ أسابيع.

ويطرح ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي السؤال الذي يشغل بال عشاق وجماهير الأهلي السعودي، كيف سيبدأ الراقي رحلته الآسيوية في غياب السومة؟.

سيناريو 2015

تقابل الفريقان من قبل في البطولة نفسها عام 2015 وهو الصدام الثاني بين الفريقين في دوري الأبطال.

في عام 2015 ، لعب الفريقان في دور المجموعات وفاز الأهلي في ملعب الجوهرة المشعة بثنائية للمخضرم تيسير الجاسم بينما تعادل الفريقان في إيران بهدفين لكل منهما، وسجل وقتها عمر السومة هدفين؛ أحدهما في الدقيقة الـ 90.

ضربة السومة

لا شك أن غياب عمر السومة ضربة موجعة لهجوم الأهلي وللفريق بصفة عامة، وغيابه عن بداية مشوار الفريق في الرحلة الآسيوية يعد اختباراً صعباً للأهلي تخشاه الجماهير خاصة أن دور المجموعات يكون مهماً خلاله -بكل تأكيد- حصد النقاط منذ البداية.

وتؤكد الأرقام أهمية الدور الذي لعبه السومة مع الأهلي منذ انضمامه للفريق في صيف 2014 قادماً من نادي القادسية الكويتي، فالسومة سجل بقميص الأهلي 83 هدفاً خلال 78 مباراة؛ ما يعني أنه يسجل أكثر من هدف في المباراة الواحدة.

وأحرز السومة 12 هدفاً في 17 مباراة خاضها مع الأهلي السعودي ببطولة دوري أبطال آسيا، وكان الفريق يضع رهانه وآماله على النجم السوري القناص في هز شباك المنافسين.

حلول ريبيروف

حاول المدرب الأوكراني سيرجي ريبيروف المدير الفني للأهلي تعويض إصابة السومة التي أبعدته منذ فترة عن المباريات من خلال إشراك الجناح السريع مهند عسيري في مركز رأس الحربة الصريح وأيضاً اللاعب المصري الوافد حديثاً مؤمن زكريا.

ويؤمن ريبيروف أن تعويض السومة يأتي بخلق منظومة هجومية قوية بوجود سلمان المؤشر والجناح اليوناني المتميز إيوانيس فيتفازيديس مع دور بعض اللاعبين في وسط الملعب مثل: البرازيلي كلاوديمير دي سوزا وعبد الفتاح عسيري اللاعب الموهوب.

ميركاتو مثير

أبرم الأهلي خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية بضع صفقات مميزة في ميركاتو مثيرة.

وكان على رأس هذه الصفقات المدافع الأسترالي المخضرم مارك ميليغان الذي يعد إضافة قوية لخط الدفاع الأهلاوي في ظل خبراته وقدراته البدنية وهو ما ظهر خلال مباراة الفيصلي بالدوري السعودي.

ونجح الأهلي في ضم اللاعب التونسي المتميز محمد أمين بن عمر في مركز الوسط الارتكاز بعد تألقه بدوري أبطال أفريقيا مع فريق النجم الساحلي التونسي، ولكنه لم يتم قيده في البطولة الآسيوية بجانب المهاجم المصري مؤمن زكريا الذي خطف الأضواء مع الأهلي المصري بالبطولة نفسها.

وأشاد الدكتور طه إسماعيل، الخبير المصري ومدرب منتخب السعودية الأسبق، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ بصفقات النادي الأهلي ودورها في دعم الفريق خلال مشواره بدوري أبطال آسيا.

وأكد إسماعيل أن الأهلي السعودي أبرم صفقة متميزة بضم أمين بن عمر أحد أفضل لاعبي الوسط في دوري أبطال أفريقيا خلال النسخة الماضية، فهو لاعب سريع وصاحب إيقاع متميز في الالتحامات وإفساد الهجمات مع إجادته الزيادة الهجومية والتسديد مبدياً دهشته من عدم قيد اللاعب آسيوياً.

وأضاف: “ مؤمن زكريا لاعب موهوب وسريع ومهاجم قناص يعرف كيف يهز الشباك وبالتالي سيكون إضافة مع الأهلي وهو ما ظهر خلال بدايته القوية“.

منافس عنيد

يبقى تركتور منافس عنيد له اسم في الكرة الآسيوية، ولكنه لا يعيش أفضل لحظاته فالفريق يحتل المركز العاشر بالدوري الإيراني.

ويقود تركتور المدير الفني التركي أرطغرل ساغلام الذي درب أيضاً نادي قيصري سبور وسبق أن تم ترشيحه لتولي قيادة النصر السعودي، ويأمل المدرب أن يحقق بداية جيدة ويعيد التوازن للفريق الإيراني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com