الأرجنتين تكتفي بالتعادل على أرضها مع فنزويلا

الأرجنتين تكتفي بالتعادل على أرضها مع فنزويلا

المصدر: رويترز

عوضت الأرجنتين تأخرها لتتعادل 1-1 مع فنزويلا، لكن عدم قدرتها على نيل ما كان من المفترض أن تكون ثلاث نقاط سهلة يعني أن أمامها الكثير من العمل حتى تضمن مكانها في كأس العالم العام المقبل في روسيا.

وفاز المنتخب الأرجنتيني بكل مبارياته الست السابقة في التصفيات ضد فنزويلا ،وكان من المتوقع أن يكرر ذلك ضد الفريق الذي يتذيل الترتيب ولم يحقق أي انتصار في عشر مباريات.

وبقيت الأرجنتين في المركز الخامس في تصفيات أمريكا الجنوبية ،قبل جولتين على النهاية بعيدًا عن المراكز الأربعة الأولى، التي تؤهل مباشرة للنهائيات.

وقال خورخي سامباولي، مدرب الأرجنتين، بعد المباراة: ”منتخب فنزويلا بدأ في التقدم بعد أن أدرك أننا لم نستطع حسم المباراة“.

وأضاف: ”تركنا فرصة هائلة تهرب منا.. هذه هي كرة القدم ومن الممكن أن تحدث هذه الأشياء“.

وتابع: ”أهم شيء هو أن نعمل بقوة حتى تكون الأرجنتين موجودة في كأس العالم 2018“.

وخرجت فنزويلا بالفعل من المنافسة على التأهل إلى روسيا لكنها افتتحت التسجيل بعد أربع دقائق فقط من بداية الشوط الثاني.

وتلقى جون موريو تمريرة بينية ووضع الكرة ببراعة في الشباك ،من فوق الحارس المتقدم ليمنح الفريق الزائر تفوقًا مفاجئًا.

لكن تقدم فنزويلا لم يستمر سوى أربع دقائق ،وعندما أدركت الأرجنتين التعادل جاء الهدف من الجناح الأيسر الذي كان مصدرًا لكل هجماتها الخطيرة.

وتفوق ماركوس أكونيا، الذي لعب بدلًا من المصاب آنخيل دي ماريا في الدقيقة الـ25، على رقيبه وأرسل كرة عرضية وضعها رولف فيلتشر بالخطأ في مرمى فريقه.

وطالب ماورو إيكاردي بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة الـ60 لكن الحكم أشار باستمرار اللعب، وبدا المنتخب الأرجنتيني، في ظل ابتعاد ليونيل ميسي عن مستواه، باهتًا طيلة اللقاء ولم ينجح في فرض سيطرته.

ولم يصنع هو ولا المنتخب الفنزويلي فرصًا حقيقية ،وأطلقت الجماهير المحبطة صيحات استهجان ضد صاحب الأرض.

وتتصدر البرازيل تصفيات أمريكا الجنوبية التي تضم عشرة أفرقة ،وهي الفريق الوحيد من القارة الذي ضمن التأهل إلى روسيا.

وتحتل أوروغواي، التي هزمت باراغواي 2-1 خارج ملعبها، المركز الثاني برصيد 27 نقطة تليها كولومبيا ولديها 26 نقطة.

وفازت بيرو، التي لم تتأهل لكأس العالم منذ 1982، على الإكوادور 2-1 لتتقدم للمركز الرابع برصيد 24 نقطة ،بفارق الأهداف عن الأرجنتين.

وسيخوض صاحب المركز الخامس جولة فاصلة ضد نيوزيلندا.

وفي مباراة أخرى، تعادلت كولومبيا والبرازيل 1-1 في مباراة حامية الوطيس، بعد أن ألغى هدف رادامل فالكاو بضربة رأس في الشوط الثاني تقدم المنتخب البرازيلي بهدف رائع عن طريق ويليان.

ولم تفز كولومبيا مطلقًا على البرازيل في تصفيات كأس العالم ،لكن التعادل كان الأول في عشر مباريات لمدرب البرازيل تيتي ،الذي انتزع النقاط الثلاث في مبارياته التسع السابقة بالتصفيات.

وتأهلت البرازيل بالفعل إلى النهائيات في روسيا العام المقبل، وأبقت النتيجة المنتخب الكولومبي في المركز الثاني قبل جولتين على النهاية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com