بايرن ميونخ يرفع الضغوط عن كاهله عبر كأس السوبر.. وبروسيا دورتموند يحتاج إلى مزيد من العمل

بايرن ميونخ يرفع الضغوط عن كاهله عبر كأس السوبر.. وبروسيا دورتموند يحتاج إلى مزيد من العمل

المصدر: د ب أ

الاحتفالات الصاخبة في غرفة خلع ملابس بايرن ميونخ تبدو غير متجانسة مع الفوز بلقب كأس السوبر الألماني، ولكن رد الفعل المتعلق بالفوز على بروسيا دورتموند، أمس السبت، يظهر أن الضغوط كانت تتصاعد بشكل مستمر داخل معسكر الفريق.

وفاز بايرن على دورتموند 5 /4 بركلات الجزاء الترجيحية عقب انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 2 /2، ليعود الفريق بالكأس ولكنه لقب ليس له قيمة في السيرة الذاتية للنجوم الذين يزخر بهم الفريق.

ولكن بايرن وسط متابعة من جانب جماهير ميونخ وألمانيا وربما العالم أجمع، كان يتطلع للخروج من أزمة وشيكة بعد خسارته خمس مرات خلال ست مباريات ودية خاضها مؤخرا.

وقال توماس مولر: ”كان من المهم أن ننهي الخسائر التي تعرضنا لها مبكرا في مرحلة الإعداد، من الجيد تحقيق الفوز“.

وكان الوقت الأصلي للمباراة قد انتهى بالتعادل 2 / 2 حيث تقدم بروسيا دورتموند بهدف سجله كريستيان بوليسيتش في الدقيقة 12 وتعادل روبرت ليفاندوفسكي لبايرن في الدقيقة 18 ثم أضاف بيير-إيمريك أوباميانغ الهدف الثاني لدورتموند في الدقيقة 71 قبل أن يسجل لوكاس بيتشيك لاعب دورتموند هدفا بالخطأ في مرماه في الدقيقة 88.

واحتكم الفريقان لركلات الترجيح التي حسمت اللقب لمصلحة فريق بايرن ميونخ.

وقال كارل هاينز رومينيغه، الرئيس التنفيذي لبايرن: ”لقد أظهرنا أننا لا نعاني من أزمة، اليوم الفريق أظهر أنه يركز على هدفه“.

ولكن إذا كان الفوز بلقب كأس السوبر يعني أن الفريق لا يعاني من أزمة، فهل لو لم يستفد بايرن من الخطأ الثنائي للوكاس بيتشيك وروما بوركي لاعبا دورتموند ويحرز هدف التعادل، كان ذلك سيعني أنه يعاني من أزمة؟

من الصعب الحكم على أي فرق، حتى لو كان بايرن الذي واجه دورتموند دون العديد من نجومه الأساسيين، مانويل نوير وديفيد آلابا وآريين روبن وخاميس رودريغيز وجيروم بواتينغ وتياغو خوان بيرنات.

أمثال سيباستيان رودي، نيكلاس سولي وكورنتين توليسو سجلوا ظهورهم الأول بعد فترة من الانتقالات بين الأندية المختلفة.

وقال حسن صالح حمدزيتش، مدير الكرة الجديد لبايرن: ”الأولاد سجلوا ظهورهم الأول مع بايرن وقاموا بمهمة رائعة، فخور بالفريق“.

ويستهل بايرن حملة الدفاع عن لقب البوندسليغا بمواجهة باير ليفركوزن في 18 آب/أغسطس الجاري.

وقال ليفاندوفسكي: ”واثق من أن كل الأمور ستسير بشكل مثالي في غضون أشهر قليلة، بالتأكيد سنصير بنفس القوة التي كنا عليها في النصف الأخير من العام الماضي“.

وخسر دورتموند من جانبه وصافة البوندسليغا في الموسم الماضي لصالح الوافد الجديد لايبزيغ، قبل أن يتوج الفريق بلقب الكأس.

وأنهى دورتموند الموسم الماضي من البوندسليغا في المركز الثالث ولكن بفارق 28 نقطة عن بايرن، ليتم في النهاية الإطاحة بالمدرب توماس توشيل.

وتولى الهولندي بيتر بوش تدريب دورتموند، لكنه أعرب عن إحباطه بسبب انعدام الروح القتالية للفريق في مباراة الأمس.

وقال بوش: ”إذا كنت متقدما 2 /1 قبل دقيقتين من النهاية فعليك أن تفوز بالمباراة، لكننا لم نفعل، كنا في المقدمة في ثلاث مناسبات، من بينها ركلات الجزاء، لهذا نشعر بالإحباط“.

ولكن دورتموند استخلص بعض الإيجابيات من مواجهة بايرن فقد جاء هدف بوليسيتش من عمل جماعي منظم ظهرت فيه روح الفريق بشكل جيد.

ويبدأ دورتموند مشواره في الموسم الجديد من البوندسليغا بمواجهة فولفسبورغ، ثم يواجه هيرتا برلين وفرايبورغ وكولون في بداية شائكة للموسم الجديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com