متابعة الطبيب السابق لمنتخب الجمباز الأمريكي النسائي بتهمة الاستغلال الجنسي

متابعة الطبيب السابق لمنتخب الجمباز الأمريكي النسائي بتهمة الاستغلال الجنسي

المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

أمرت محكمة ميشيغان أمس الجمعة بمتابعة لاري نصار، الطبيب السابق لمنتخب الجمباز النسائي الأمريكي بين 1996 و2015، بتهمة الاستغلال الجنسي للرياضيات، خاصة القاصرات منهن.

وكانت قد وجهت له رسميًا 22 تهمة بالاستغلال الجنسي يوم 22 فبراير الماضي، وبعد الاستماع إلى تصريحات 6 من المدعيات، ورؤية تسجيل لإحدى جلسات التحقيق التي أجرتها الشرطة مع المتهم، رأى القاضي ”دونالد الين جونيور“ أنه يملك ما يكفي من الأدلة التي تستوجب المحاكمة.

وتتهم العدالة الأمريكية لاري نصار (53 عامًا)، وهو في حالة اعتقال، باستغلال منصبه في الفدرالية الأمريكية للجمباز للاعتداء جنسيًا على عشرات الفتيات الصغيرات لعدة سنوات.

وستنطلق شهر أغسطس المقبل محاكمة فيدرالية في حقه بتهمة البيدوفيليا لصغر سن الضحايا، ثم تليها محاكمات على مستوى عدة ولايات فيما يلي من السنة.

ونفى لاري نصار- وهو أب لـ 3 فتيات – تهمة الاعتداء الجنسي، مؤكدًا أن ما كان يقوم به هي مجرد أساليب طبية، خاصة أن أغلب المدعيات أكدن أنه كان يستغلهن خلال الفحص الطبي، ولا يستعمل القفازات عند فحصه لأماكن حساسة من جسدهن.

واضطرت الرياضيات اللاتي يتهمن الطبيب اليوم للصمت حينها، بسبب طبيعة المحيط الخاص بالمستويات العالية من الجمباز، حيث يمكن أن تجهز الشكاوى والعلامات الجسدية على أحلامهن الأولمبية.

وقدّم رئيس الفيدرالية ”ستيف بيني“ استقالته في مارس المنصرم بسبب تدبيره للفضيحة، ولتأخره في إبلاغ السلطات بوقوعها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com