مسؤول بنكي سابق في سويسرا يعترف بتورطه في قضية فساد الفيفا

مسؤول بنكي سابق في سويسرا يعترف بتورطه في قضية فساد الفيفا

المصدر: د ب أ

اعترف مسؤول بنكي سابق، عمل من قبل في اثنين من البنوك السويسرية، بالمشاركة في مؤامرة غسل أموال، وذلك في إطار التحقيقات التي تجريها السلطات الأمريكية بشأن ادعاءات فساد على أعلى مستوى في كرة القدم العالمية.

واعترف خورحي لويس أرزواغا أمس الخميس بالمساعدة في تسهيل دفع رشاوى لمسؤولي كرة قدم، بما في ذلك 25 مليون دولار دفعت للراحل خوليو غروندونا الرئيس السابق للاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم والذي كان نائبًا لرئيس الاتحاد الدولي للعبة (فيفا).

وأعلن مكتب المدعي العام بالولايات المتحدة أن أرزواغا سيدفع بذلك أكثر من مليون دولار للسلطات إثر اعترافه بارتكاب الجريمة أمام محكمة فيدرالية في نيويورك أمس الخميس.

وذكر البيان الذي أصدره المكتب أمس الخميس أن الأرجنتيني أرزواغا /56 عاما/ كان قد تولى أيضًا تنظيم عملية توزيع الأموال المتبقية في حساب غروندونا على ورثته، بعد وفاته عام2014 .

ونقلت صحيفة نيويورك ديلي الأمريكية عن المصرفي السابق قوله أمام المحكمة :“لدي ندم عميق على ما فعلت، وأشعر بالخزي“.

وأجريت التحقيقات من قبل مكتب المدعي العام الأمريكي ووزارة العدل الأمريكية ومكتب التحقيقات الفيدرالي ودائرة الإيرادات الداخلية ، وكذلك الإنتربول والسلطات السويسرية.

وقال ريتشارد ويبر من دائرة الإيرادات الداخلية الأمريكية ، أمس الخميس ”الإدانة التي أعلنت اليوم (الخميس) تستند إلى التحقيقات الجارية بشأن إدعاءات الفساد في الفيفا ، حيث أننا نواصل تتبع الأموال غير المشروعة المحولة عبر البنوك حول العالم.“

وأضاف ”يجب أن يكون مسؤولو البنوك الخاصة ومسؤولو العلاقات على علم بإدانة السيد أرزواغا ، ويفكروا مرتين بشأن عواقب التآمر لغسل الأموال.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com