البرازيل تفوز على كولومبيا في مباراة تكريم ضحايا شابيكوينسي

البرازيل تفوز على كولومبيا في مباراة تكريم ضحايا شابيكوينسي

المصدر: شابيكو ـ إرم نيوز

في مباراة شعارها تكريم ضحايا الكارثة الجوية، التي لحقت بنادي شابيكوينسي البرازيلي، تغلب منتخب البرازيل صباح اليوم الخميس (بتوقيت غرينيتش) على ضيفه منتخب كولومبيا بهدف دون رد.

وسجل لاعب وسط الميدان دودو هدف الفوز للمنتخب البرازيلي في اللقاء، الذي أقيم على ملعب جواو هافيلانغ الأولمبي بريو دي جانيرو، وشهد احتفاء الجماهير باللاعبين الثلاثة الناجين من الحادث.

وتلقى الحارس جاكسون فولمان، الذي تعرض لبتر جزء من ساقه اليمنى بعد الحادث، مع زميليه نيتو والان روشيل، بالإضافة إلى الصحافي رافايل هينزيل، أحد الناجين الستة من الكارثة الجوية، تحية الجماهير قبل صافرة انطلاق المباراة.

وأطلقت الجماهير، التي حضرت اللقاء، صيحات تشجيعية للنادي البرازيلي المنكوب.

يذكر أن اللاعبين الثلاثة حضروا يوم السبت الماضي مباراة ودية بين فريق تشابيكوينسي الجديد وبطل الدوري البرازيلي نادي بالميراس.

ومن المقرر أن تخصص كل عائدات مباراة اليوم لصالح أهالي ضحايا الحادث المأساوي.

واحتفت الجماهير البرازيلية أيضا بالمنتخب الكولومبي ولاعبيه، حيث رفعوا لافتات مكتوب عليها بالإسبانية ”كولومبيا شكرا جزيلا“، اعترافا بالمجهودات، التي قدمتها فرق الإنقاذ الكولومبية عقب الحادث، الذي وقع في 28 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وفقد النادي البرازيلي معظم لاعبي فريقه الأول لكرة القدم في ذلك الحادث الأليم، عندما كانوا في طريقهم لكولومبيا لخوض مباراة ذهاب نهائي بطولة سود امريكانا أمام أتلتيكو ناسيونال الكولومبي، قبل أن تتحطم طائرتهم على مرتفعات مدينة ميديين الكولومبية، بسبب نقص الوقود.

ونجا من ذلك الحادث ستة أشخاص فقط من أصل 77 شخصا، كانوا على متن الطائرة، من بينهم 19 لاعبا لتشابيكوينسي، بالإضافة إلى بعض الإداريين والجهاز الفني بأكمله.

وشهدت مباراة اليوم عودة اللاعب المخضرم روبينيو، الذي أكمل اليوم عامه الثالث والثلاثين، إلى أحضان المنتخب البرازيلي.

وغادر روبينيو، اللاعب السابق لناديي ريال مدريد ومانشستر سيتي، والنجم الحالي لنادي أتلتيكو مينيرو البرازيلي، ملعب المباراة في شوطها الثاني، وحل بديلا له لاعب وسط الميدان دييجو ريباس.

واستعان المدير الفني للمنتخب البرازيلي، أدينور ليوناردو باتشي ”تيتي“، بقائمة من اللاعبين المحليين في المباراة، ولم يقم باستدعاء قائد فريقه نيمار ولاعبين آخرين من نجوم ”منتخب السامبا“ المحترفين في الخارج، حيث أن المباراة لا تأتي ضمن جدول الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“ للمباريات الدولية.

وكان تيتي والأرجنتيني خوسيه بيكرمان، المدير الفني لكولومبيا، قد أكدا في وقت سابق أنهما يرغبان في استغلال المباراة لمنح فرصة لللاعبين، الذين لم يشاركوا مع المنتخبين في الفترة الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة