رياضة

الدون رونالدو يهزم "مدعي الألوهية" إبراهيموفيتش
تاريخ النشر: 20 نوفمبر 2013 9:46 GMT
تاريخ التحديث: 20 نوفمبر 2013 13:40 GMT

الدون رونالدو يهزم "مدعي الألوهية" إبراهيموفيتش

إبراهيموفيتش يخرج صاغرا أمام مريديه في قلب ملعبه أمام النجم البرتغالي رونالدو، الذي سجّل ثلاثية أكد بها أحقيته في الفوز بالكرة الذهبية كأحسن لاعب في العالم.

+A -A
المصدر: إرم- (خاص) من نورالدين ميفراني

خرج السويدي زلاتان إبراهيموفيتش ومنتخب بلاده من الدور الحاسم للمونديال البرازيلي، ليكتفي بمشاهدته أمام التلفاز دون أن يسأله أحد عن رأي ”الرب“ في نتائج المقابلات، لكونه لا حول له ولا قوة أمام عظمة الخالق.

خرج من قال لصحفي:“ أنت تتحدث للإله و تسأله“، لأن هناك شخصا لم تمنعه استفزازات المريدين السويديين من قيادة منتخب بلاده للبرازيل 2014 محطما كل الأرقام وفارضا واقعا على الجميع يقول:“أنا أفضل لاعب في سنة 2013، أحبّ المصوتون وبلاتير ومريديه أو كرهوا; لأنني الأفضل أرقاما، ولأني صانع الحدث“.

كريستيانو رونالدو هزم ”الإله“ ليحظى بدعم و حب الملايين، الذين استفزتهم كلمات زلاتان إبراهيموفيتش ( مسلمين ومسيحيين )، ولأنه مجرد بشر هزم من ادعى أنه الرب.

حقق البرتغالي رونالدو عدة أرقام في لقاء واحد تصدر ترتيب هدافي إقصائيات كأس العالم بأوروبا برصيد 8 أهداف و رفع رصيده للهدف 47 ليتساوى مع باوليتا الهداف التاريخي للبرتغال، وسجل هدفه رقم 66 في السنة بفارق 21 هدفا عن صاحب الصف الثاني ليونيل ميسي، كما يتصدر ترتيب هدافي الدوري الإسباني برصيد 16 هدف و ترتيب هدافي دوري أبطال أوروبا برصيد 8 أهداف، وهو أيضا هداف النسخة الماضية ب12 هدف و الهداف التاريخي للمسابقة في سنة برصيد 14 هدف.

أرقام الدون البرتغالي ليس لها حدود; وحده العجوز جوزيف بلاتير لم يشاهد فيه سوى حركاته العسكرية وحكاية شعره، بل أرسل للمصوتين على جائزة الكرة الذهبية أرقاما مغلوطة لمنع البرتغالي من التتويج، لكن رونالدو بثلاثيته في مرمى السويد دقّ مسمارا في نعش الكرة الذهبية، فإما أن تصبغ بلونه وإما لا مصداقية لها .

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك