هل تحدث ”التجربة الصينية“ ثورة بعقود اللاعبين في 2017؟

هل تحدث ”التجربة الصينية“ ثورة بعقود اللاعبين في 2017؟

المصدر: عمرو الزناتي - إرم نيوز

فتحت الصين الباب واسعًا، أمام ثورة عارمة ستشهدها الأوساط الكروية، العام المقبل، فيما يتعلق بعقود اللاعبين ورواتبهم، بعدما تخطت كل الحدود في العروض الفلكية التي باتت تغري بها المدربين واللاعبين، على حد سواء.

ويبدو أن التنافس الكروى سيكون أشد ضراوة بين نجوم كرة القدم الكبار، خلال 2017، لا على الألقاب والبطولات، بل من أجل الحصول على أعلى قيمة تعاقدية في العالم.

وأحدثت التعاقدات الخيالية التي أبرمتها الأندية الصينية والأسماء التي استقطبتها ضجة هائلة في العالمين الواقعي والافتراضي، حيث ينتظر أن يحدث ذلك الزلزال الصيني ارتدادات عكسية تضرب الأندية الأوروبية، وتؤثر على مستقبلها، خاصة مع الإغراءات الصينية التي لا يمكن مقاومتها، ومن المتوقع أن تدفع مزيدًا من اللاعبين والمدربين للرحيل إلى الصين لتأمين مستقبلهم.

ويتربع النجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز، على قائمة اللاعبين الأعلى راتبًا في العالم، بعد تعاقده مع نادي شنغهاي الصيني مقابل 84 مليون يورو.

وتخطى تيفيز كلًا من كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، كصاحب أعلى راتب في العالم.

ويليه في الترتيب النجم البرازيلي أوسكار، بعدما منحه نادي شنغهاي راتبًا شهريًا قدره مليون و600 ألف جنيه إسترليني، حيث سيتقاضى اللاعب 400 ألف جنيه أسبوعيًا، بينما ستصل إيراداته السنوية من الراتب إلى 20 مليونا و800 ألف جنيه إسترليني.

ويبدو أن تلك الصفقة المدوية، ستنعكس بالسلب على مفاوضات نادي برشلونة مع أسطورته الأرجنتينية ليونيل ميسي، الذي لن يقبل بكل تأكيد، إلا أن يكون صاحب الراتب الأعلى في العالم، ما قد يجعله يضغط بقوة على إدارة النادي عند مفاوضات تجديد عقده، لكن الإدارة قد ترضخ لطلبه مقابل بقائه أطول فترة ممكنة في ”الكامب نو“.

وشهدت الملاعب الصينية قدوم أسماء لامعة ومؤثرة في أنديتها، أمثال الأرجنتيني كارلوس تيفيز والبرازيلي راميريز والإيفواري جيرفينهو، ومواطنه باولينهو، وقد سبقهم أيضًا هالك ولافيتزي ومارتينيز.

وعلى صعيد المدربين، استقطبت الأندية الصينية، أسماء عريقة ومخضرمة في عالم التدريب، أمثال البرازيلي فيليبي سكولاري والإيطاليين مارتشيلو ليبي والسويدي زفين جوران إريكسون

ودخل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، على خط ”التجربة الصينية“، حيث تعاقد مع شركة ”هواوي“ للترويج لمنتجاتها، مقابل 5 ملايين يورو سنويًا، لن يحصل منها برشلونة على أي يورو.

ويبدو أن المد الصيني سيصل الدول العربية، حيث تقدم أحد الأندية الصينية بعرض لمهاجم فريق الزمالك المصري باسم مرسي، مقابل 2 مليون دولار في عقد إعارة لمدة 6 أشهر، بخلاف ما سيحصل عليه اللاعب؛ ما جعل إدارة النادي توافق على العرض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com