هل تعكّر الإجراءات الأمنية بهجة مونديال روسيا؟

هل تعكّر الإجراءات الأمنية بهجة مونديال روسيا؟

المصدر: عمرو الزناتي- إرم نيوز

تثور وتدور تساؤلات عديدة، بشأن حجم الإقبال الجماهيري، الذي ستشهده بطولة كأس العالم في روسيا عام 2018، وما إذا كانت البطولة ستفقد زخمها وبريقها بسبب الهواجس الأمنية، وستشهد غياباً كبيراً للمسؤولين والمشاهير والرياضيين، المفترض حضورهم من كافة أرجاء العالم، خاصة في حفل الافتتاح.

ويخشى الروس من زوال بريق الحدث التاريخي، الذي تنظمه البلاد لأول مرة في تاريخها، حيث تعول روسيا على المكاسب الاقتصادية والسياحية، التي ستعود عليها، جراء تنظيم تلك البطولة، مع محاولة منتخبها تحقيق مركز مشرف في البطولة.

وتتزايد تلك الأسئلة، مع حجم التهديدات الأمنية التي تواجه روسيا، خاصة بعد اغتيال السفير الروسي في تركيا، واستمرار تصاعد مشاعر الغضب تجاه الدولة، لدورها في الحرب على سوريا، وتعرضها لتهديدات مستمرة من التنظيمات الإرهابية، وهو ما يطرح تساؤلاً هامًا عن قدرة موسكو على تأمين بطولة، بحجم كأس العالم.

وأصدر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين مؤخراً، أوامره بتأسيس ما يسمى ”القيادة العامة“ للإدارات المسؤولة عن القضايا الأمنية الخاصة ببطولتي كأس القارات 2017، وكأس العالم 2018.

وتضم ”القيادة العامة“ 16 مسؤولاً من الوزارات المختلفة، وهيئات إنفاذ القانون، وسوف يترأسها أحد الأشخاص الذين يتولون منصب النائب الأول لمدير جهاز الأمن للاتحاد الروسي، بحسب ما ذكرت وكالة تاس للأنباء.

وترددت في الآونة الأخيرة، أنباء عن عزم الاتحاد الدولي لكرة القدم، وجهات سيادية أخرى، سحب مونديال العالم من روسيا، ومنح شرف تنظيمه لدولة أخرى، أكثر استقراراً من النواحي الأمنية.

ورداً على تلك الأنباء، قال فيتالي موتكو، نائب رئيس الوزراء الروسي، المسؤول عن الرياضة والسياحة وشؤون الشباب، إن مونديال 2018 مؤمن، ومن يرغب في سحب البطولة من روسيا، عليه أن يدفع قيمة التأمين.

وأضاف: ”لا يمكن سحب البطولة من روسيا ببساطة، لأنها مؤمنة، كم تبلغ قيمة التأمين، هذا الأمر سرٌ يخصنا“.

ومن جهته، وصف رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“ غياني إنفانتينو، مقاطعة أو حرمان روسيا من استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم، بالحل غير المجدي.

وقال إنفانتينو لمجلة ”دير شبيغل“ الألمانية: ”في روسيا وفي مثل جميع دول العالم، يعيش أناس يعشقون كرة القدم، لم تكن المقاطعة أو الحرمان من استضافة المنافسات حلاً أبداً، وإذا كانت هناك مشكلات، يجب علينا حلها، والمضي قدماً“.

وتجرى بطولة كأس العالم، لعام 2018 في روسيا، خلال الفترة الممتدة بين 14 يونيو و15 يوليو 2018، ويستضيف مبارياتها الدولية 12 ملعباً منتشرة في 11 مدينة روسية، بالإضافة للعاصمة موسكو، وقبل ذلك، ستستضيف روسيا بطولة كأس القارات صيف عام 2017.

ويبقى الأمل بخروج البطولة بالشكل الأمثل، هاجساً يؤرق القيادتين الأمنية والرياضية في روسيا، واللتين ستبذلان المزيد من الجهود وستقدمان الكثير من الوعود، لتشجيع الجميع، لن يكونوا ضمن العرس الكروي الأعظم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com