كلينسمان: عثرت على “ميسي الأمريكي” (حوار)

كلينسمان: عثرت على “ميسي الأمريكي” (حوار)

تم ترشيح الألماني يورغن كلينسمان، المدير الفني السابق لمنتخب بلاده والحالي للولايات المتحدة لتولي تدريب العديد من الأندية والمنتخبات مع رحيل مدربيها، وآخرها ترشيحه لتدريب المنتخب الإنجليزي لما حققه من نجاح مع منتخبي ألمانيا ثم الولايات المتحدة.

وفي مقابلة حصرية مع موقع FIFA. com، تحدّث مدرب المنتخب الأمريكي الحالي، والذي سبق له التتويج بكأس العالم وكأس الأمم الأوروبية مع منتخب ألمانيا عن الأسباب التي تجعل مواجهات الولايات المتحدة والمكسيك “حامية للغاية” في عشية أحدث نسخة من كلاسيكو اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي، يوم الجمعة المقبل.

كما يتطرق القناص، الذي سبق له التتويج بمركز الوصيف لجائزة أفضل لاعب في العالم لعام 1995، عن التحديات الخاصة التي تنطوي عليها الدور النهائي من التصفيات، وميزة اللعب على أرضه في أوهايو ولماذا يشعر بالسعادة مثل أي مشجع أمريكي تجاه كريستيان بوليسيك، البالغ 18 عاما، النجم الصاعد في صفوف بروسيا دورتموند.

FIFA. com: لعبت ضد المكسيك سبع مرات من قبل كمدرب للمنتخب الأمريكي.. ما الذي يجعل المواجهات بين المنتخبين تحمل طابعًا خاصًا؟

كلينسمان: حقًا إنها مواجهات فريدة.. فهي تتعلق بأمور تتخطى كرة القدم، لكن تلك هي كرة القدم حول العالم: فهناك الكثير من المنتخبات تُعرّف نفسها بعلاقتها بخصومها الكبار، على سبيل المثال هناك البرازيل والأرجنتين، وهولندا وألمانيا، وإيطاليا وفرنسا، وغير ذلك الكثير.. ناهيك عن التنافس بين الأندية لا سيما في مواجهات الديربي حول العالم.

FIFA. com: هل يسعى لاعبو المنتخب الأمريكي لإثبات قدرتهم على الفوز على المنتخب المكسيكي؟

كلينسمان: المنتخب المكسيكي يضم عددًا أكبر من اللاعبين في أندية كبرى حول العالم، هم يملكون ثقافة أعمق في اللعبة، وفي كل مباراة نخوضها ضدهم، نسعى لإثبات أنفسنا، أعتقد أن هذا أمر رائع، يدرك لاعبي فريقي أهمية المباراة ويعرفون أن جماهير كرة القدم في الولايات المتحدة يشاهدون المباراة، إنها مناسبة خاصة لا سيما أنها في تصفيات كأس العالم، تلك اللحظة التي ينتظرها جميع لاعبي المنتخب الأمريكي.

FIFA. com: إذا كان بيدك ترتيب جدول المباريات، هل تفضل مواجهة المكسيك وكوستاريكا في وقت لاحق من الدور النهائي؟

كلينسمان: ربما إذا كان الأمر بيدنا، كنا سنغير جدول المباريات بعض الشيء، لكن ليس هذا هو الواقع ونحن سعداء بالتعامل مع الأمور كما هي، ليس لدي مشكلة في ذلك، أن نبدأ بمواجهة المكسيك ثم بعد ذلك بأيام قليلة نلعب ضد كوستاريكا التي تمثل عقبة كبيرة هي الأخرى. الأمور تسير بسرعة، نواجه أكبر خصم لنا ثم ثاني أكبر خصم، لكن دعني أخبرك، يجب أن نتبع نفس النهج.

FIFA. com: أصبح ملعب كولومبوس أوهايو حصنًا للمنتخب الأمريكي، لقد فزتم بآخر أربع مباريات كلاسيكو في التصفيات هناك، ما أهمية الملعب بالنسبة لك؟

كلينسمان: هذا المكان مهم للغاية بالنسبة لنا.. وهو ملعب أصغر قليلا نجد فيه 90 إلى 95% من المشجعين يقفون خلفنا، لكن في الملاعب الأكبر مساحةً، يختلف الأمر؛ فأحيانًا يزيد عدد مشجعي المكسيك عن عدد مشجعينا، هذا أمر عادي وأتفهم ذلك تمامًا، لكن في كولومبوس الأمر مختلفًا، هناك هالة في هذا المكان بنيت على مدار السنين.

FIFA. com: كنت تمزح في وقت سابق بالقول إنك تبحث عن “ميسي المختبئ” في أمريكا، هل وجدته في كريستيان بوليسيك؟

كلينسمان: هذا اللاعب إمكاناته لا حدود لها.. لطالما قلت أنك كلاعب بحاجة إلى أن تكتب قصتك بنفسك وهذا ما يفعله هو.. أعتقد أنه من النادر في الولايات المتحدة أن ينضج لاعب في هذا السن المبكر، لكن في أوروبا إذا كنت لاعبًا جيدًا فهذا يكفي.. لقد خاطر كثيرًا وهو يمثل قطعة اللغز التي كنا نبحث عنها كما أنه قدوة رائعة للاعبين الصغار فيما يتعلق بالبحث عن الفرصة للعب في أعلى المستويات وإثبات الذات.

FIFA. com: لقد نجح في شق طريقه في التشكيل الأساسي لبروسيا دورتموند كما يبدو أنه يشعر بأريحية تامة.. ما أهمية ذلك لك؟

كلينسمان: من الرائع أنه يلعب مع دورتموند في أقوى مباريات الدوري الألماني، كما يلعب في التشكيلة الأساسية في دوري أبطال أوروبا أيضًا، من كان يعتقد حدوث ذلك منذ عام؟ لم يتوقع ذلك أحد.