بايرن ميونخ يسعى للابتعاد بالصدارة وقمة تجمع ليفركوزن وفولفسبورغ

بايرن ميونخ يسعى للابتعاد بالصدارة وقمة تجمع ليفركوزن وفولفسبورغ

المصدر: برلين - إرم نيوز

كان اهتمام باير ليفركوزن وفولفسبورغ مُنصبًا خلال السنوات الماضية على إنهاء الموسم في مراكز متقدمة في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم ولكن تبدو المواجهة المرتقبة بينهما بعد غدٍ السبت أشبه بمعركة للنجاة من شبح الهبوط.

وعكس توقعاته خسر باير ليفركوزن – الذي ينافس أيضًا في دوري أبطال أوروبا – آخر مباراتين في الدوري المحلي وتراجع للمركز 11 بجدول الترتيب بفارق 4 نقاط فقط عن مراكز الهبوط.

كما خرج على نحو مخجل من الدور الثاني ببطولة كأس ألمانيا بخسارته أمام سبورتفرونده لوته المنافس في دوري الدرجة الثالثة وما زاد الطين بلة أن رودي فولر المدير الرياضي للنادي أقرّ بأن الفريق يدفع ثمن أخطاء.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل إن المدرب روجر شميدت لن يكون في المنطقة الفنية في مباراة بعد غدٍ بسبب الإيقاف المفروض عليه بعد تعديه لفظيًا على مدرب هوفنهايم في خسارته 3/0 في الدوري.

كما فُرضت غرامة مالية على شميدت – الذي تكررت أخطاؤه – وسيكون على الفريق أن يخرج نفسه من هذا الموقف الحرج بطريقته الخاصة.

وبعدما كان من بين المرشحين للمنافسة على اللقب قبل انطلاق الموسم بات محل سخرية بسبب نتائجه المخيبة.

ورغم ذلك فإن فولر حاول تهدئة الأجواء وإبداء دعمه للمدرب.

وقال الفائز بكأس العالم 1990: ”يحظى المدرب بدعمنا الكامل لأننا نثمّن قدراته. لدينا مدرب ارتكب دون شك بعض الأخطاء. ولكن هذا ليس مفتاح الحل هنا. أنهينا الموسم الماضي في المركز الثالث وفي الموسم السابق عليه في المركز الرابع. قدّمنا مباريات كبيرة“.

ولكن الوقت ليس في صالح شميدت الذي يمكنه أن يستفيد من الأزمة التي يمر بها فولفسبورغ.

بات فولفسبورغ وصيف البطل قبل موسمين فقط في مراكز الهبوط الآن بعد بداية كارثية للموسم ما أدى لانفصاله عن مدربه ديتر هيكينغ.

وأخفق المدرب المؤقت فاليرين إسماعيل في تغيير الوضع في أول مباراة له في المنصب بعدما خسر 3/1 أمام دارمشتاد.

ورغم ذلك كان الهدف الأول لماريو غوميز مع فريقه الجديد في هذه المباراة وهدفه الثاني في الفوز 1/0 على هايدنهايم أمس الأربعاء في كأس ألمانيا بمثابة بصيص أمل على قرب انفراج الأزمة.

وقال إسماعيل: ”هذا الفوز يمنحنا الثقة اللازمة قبل المواجهة الصعبة أمام باير ليفركوزن“.

كما يحتاج بروسيا دورتموند بشدة لتحقيق أول فوز له في الدوري خلال الشهر الجاري بعدما تراجع للمركز السادس بفارق 6 نقاط خلف بايرن ميونخ المتصدر.

ويأمل بروسيا دورتموند في تغيير الوضع في مواجهة شالكة غريمه المحلي الذي يحتل المركز 14 في جدول الترتيب برصيد 7 نقاط.

ويواجه بايرن ميونخ الذي لم يخسر أي مباراة في الدوري هذا الموسم أوغسبورغ بعدما أخرج بطل الدوري منافسه من كأس ألمانيا أمس الأربعاء.