تايلاند تمنع جماهيرها من تشجيع المنتخب أمام أستراليا

تايلاند تمنع جماهيرها من تشجيع المنتخب أمام أستراليا

قرر الاتحاد التايلاندي لكرة القدم منع الهتافات والاحتفالات في المباراة المقبلة للمنتخب الأول في تصفيات آسيا المؤهلة إلى كأس العالم 2018 في روسيا، حدادا على ملك البلاد بوميبول أدوليادي، الذي توفي الأسبوع الماضي عن 88 عاما.

وحاولت تايلاند في بادىء الأمر نقل المباراة المقررة في 15 الشهر المقبل ضد أستراليا بعد وفاة الملك، الذي اعتلى العرش طيلة سبعين عاما، ما يجعله الأقدم على عرشه في العالم.

وقال الاتحاد الأسترالي عبر موقعه على الإنترنت، إنه تلقى خطابا رسميا من نظيره التايلاندي يبلغه فيه بأن المباراة في موعدها المحدد سلفا.

وتحتل أستراليا المركز الثاني في المجموعة الثانية بثماني نقاط متأخرة بنقطتين عن السعودية المتصدرة، بينما تقبع تايلاند في ذيل الترتيب دون نقاط بعد أربع مباريات وفقدت فرصتها في التأهل لكأس العالم في روسيا.

وستكون المباراة المقبلة هي الخامسة والأخيرة في الدور الأول من التصفيات، حيث سيتبقى بعدها خمس مباريات لكل منتخب تبدأ في مارس/آذار من العام المقبل.

واتخذت تايلاند قرارا بمنع الاحتفالات والهتافات التشجيعية، وذلك إلى جانب فرض شروط تتعلق بملابس المشجعين والتي سيغلب عليها اللونان الأسود والأبيض دون ارتداء أي ألوان زاهية مع السماح بارتداء الشارات السوداء حدادا على رحيل الملك.

كما سيتم منع الطبول والأعلام واللافتات أو مؤازرة المنتخب، رغم أن المباراة ضمن التصفيات المؤهلة لأهم بطولة كروية في العالم.

وارتدى التايلانديون ملابس قاتمة منذ وفاة الملك، وحتى أن السلطات دعت السياح إلى ارتداء ملابس قاتمة وطلب من الملاهي خفض أصوات الموسيقى ومنع بيع المشروبات الكحولية.

وجرت مباراة إيران وكوريا الجنوبية في وقت سابق من الشهر الحالي في طهران ضمن المجموعة الأولى، في أجواء مشابهة لما ستقام فيه مباراة تايلاند وأستراليا، وذلك لأنها كانت عشية الاحتفال بذكرى عاشوراء المقدسة عند المسلمين الشيعة أصحاب الأغلبية الكاسحة في إيران.

ويتأهل إلى النهائيات بطل ووصيف كل من المجموعتين، فيما يلعب صاحبا المركز الثالث مواجهتين فاصلتين ضد بعضهما على أن يلتقي الفائز مع رابع منطقة الكونكاكاف.