سويسرا تحقق ضد بيكنباور

سويسرا تحقق ضد بيكنباور

المصدر: برن ـ إرم نيوز

بدأ الادعاء العام في سويسرا التحقيق ضد الألماني فرانس بيكنباور على خلفية منح حق تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم العام 2006 وذلك بحسبما أكّد الادعاء اليوم الخميس في برن.

وأفاد الادعاء ردا على سؤال من وكالة الأنباء الألمانية بهذا الشأن ”باسم الادعاء الاتحادي في سويسرا أؤكد لكم وجود عملية مستمرة بهذا المعنى“.

و أعلن الادعاء عزمه إصدار بيان يشتمل على مزيد من التفاصيل بهذا الشأن اليوم الخميس.

ولم يصدر عن بيكنباور الذي كان يرأس اللجنة المنظمة للبطولة عام 2006 أو غيره من فريق إدارته حتى الآن رد فعل بشأن التحقيقات.

وحسب مجلة شبيغل التي كانت أول من ذكر اليوم أن هناك تحقيقات بشأن بيكنباور بتهمة الاختلاس وغسيل الأموال فإن التحقيقات التي يجريها الادعاء العام السويسري ذات صلة بفضيحة منح حق تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2006 حيث تركز التحقيقات على مبلغين بقيمة أكثر من 7ر6 مليون يورو اتهم بيكنباور بتحويلهما عام 2002 بصفته الشخص المخول بذلك و بمساعدة الرئيس السابق لشركة أديداس، روبرت لويس درايفوس، عبر حساب في سويسرا إلى شركة في قطر مملوكة لمحمد بن همام، المسؤول السابق في الاتحاد الدولي لكرة القدم، فيفا.

وفي عام 2005 أعادت اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم لكرة القدم تحويل مبلغ الـ 7ر6 مليون يورو بشكل مستتر إلى لويس درايفوس مرة أخرى.

ولا يزال هذا المبلغ والغرض من وراءه يثير تساؤلات حتى الآن. ولم يصل تحقيق أجراه مكتب المحاماة الألماني فريش فيلدس بتكليف من الاتحاد الألماني لكرة القدم لحقيقة هذا المبلغ بشكل حاسم.

ودأب فرانس بيكنباور، الحاصل على لقب الكابتن الشرفي للاتحاد الألماني لكرة القدم، على نفي ارتكاب أي تصرف خاطئ من الناحية القانونية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة