تراشق لفظي يُنهي مهمة خوليت مع منتخب هولندا مبكرًا

تراشق لفظي يُنهي مهمة خوليت مع منتخب هولندا مبكرًا
BRATISLAVA, SLOVAKIA - SEPTEMBER 26: UEFA Ambassador Ruud Gullit attends the press conference prior to the Unicredit UEFA Champions League Trophy Tour on September 26 in Bratislava, Slovakia. (Photo by Christian Hofer/Bongarts/Getty Images)

المصدر: أمستردام - إرم نيوز

لم يعد رود خوليت مساعدًا لداني بليند في تدريب المنتخب الهولندي لكرة القدم بعد أن دخل في تراشق لفظي اليوم الجمعة مع مسؤولي الاتحاد الهولندي بسبب متطلبات وظيفته.

وقال هانز فان بروكلين المدير الفني للاتحاد الهولندي إن خوليت – وعقب التراشق اللفظي حول المنصب – لن يحصل على وظيفته وذلك لأنه كان يريد أن يتولى تدريب المنتخب بعد نهاية فترة بليند.

إلا أن أفضل لاعب في أوروبا سابقًا نفى أن يكون هذا أحد الأسباب في فشل المفاوضات.

وأضاف خوليت لمحطة إن.أو.أس الإذاعية الهولندية: ”ما يقوله فان بروكلين ليس صحيحًا“.

وتابع: ”طلبت من الاتحاد أن يمنحني ورقة ضمانات تفيد بأنه بمجرد رحيل بليند عن المنصب سيكون بوسعي إعادة التفاوض على منصبي. قال فان بروكلين إن هذا أمر منطقي إلا أنه رفض وضع هذا البند في العقد“.

وقال خوليت (53 عامًا) إنه فوجئ أن الاتحاد الهولندي لم يوافق على البند الخاص بالشرط الجزائي.

وأضاف: ”لم أفهم السبب. وجود بند يمكنك من الرحيل إذا ما تلقيت عرضًا أفضل هو أمر طبيعي في عالم كرة القدم. الجميع يمتلك هذا البند في عقده إلا أن فان بروكلين لم يوافق على ذلك“.

وكان خوليت المرشح لخلافة ديك أدفوكات – الذي استقال بصورة مفاجئة الأسبوع الماضي ليتولى تدريب فنربخشة التركي – بعد 3 أشهر عمل فيها مساعدًا لبليند. وقام أدفوكات بتفعيل الشرط الجزائي في عقده.

وكان فان بروكلين زميلًا لخوليت عندما فازت هولندا ببطولة أوروبا 1988.

وقال فان بروكلين: ”رتبنا لكل شيء. كان بوسعه مواصلة عمله التلفزيوني وعدم الحضور لكل اجتماع فني.

”لكنني لم أستطع الموافقة على طلبيه خاصة عقب ما حدث لنا مع أدفوكات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com