"الظاهرة" رونالدو: الجماهير ستعيش تجربة غير مسبوقة في قطر 2022

"الظاهرة" رونالدو: الجماهير ستعيش ت...

"الظاهرة" رونالدو زار جناح اللجنة العليا للمشاريع والإرث في "بيت قطر" في ريو دي جانيرو.

المصدر: ريو دي جانيرو – إرم نيوز

زار أسطورة الكرة البرازيلية الفائز بكأس العالم 1994 و2002 ”الظاهرة“ رونالدو جناح اللجنة العليا للمشاريع والإرث في ”بيت قطر“ في ريو دي جانيرو، و أعرب عن إعجابه بما شاهد من خطط الاستعداد لاستضافة بطولة كأس العالم قطر 2022 لأول مرة في الشرق الأوسط.

وبعد أن استعرض المجسم المصغر لاستاد الريان المرشح لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 والمعروض ببيت قطر في ريو دي جانيرو، رحب هداف كأس العالم 2002 برصيد ثمانية أهداف، بخطط اللجنة العليا لإنشاء استادات بمدرجات خاصة يمكن تفكيك الجزء العلويّ منها بعد البطولة، والتبّرع به لدول نامية.

وفي مقابلة حصرية أجراها مع موقع اللجنة العليا www.sc.qa، قال رأس الحربة السابق في صفوف بي إس في أيندهوفن وبرشلونة وإنتر ميلان وريـال مدريد وإي سي ميلان: ”يسعدني أن تكون قطر مهتمة بحالة الإستادات عقب بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، تعرّفتُ على خطط تقليص القدرة الاستيعابية للاستادات عقب البطولة في إطار مبادرة الإرث، وإنه لأمر غاية في الأهمية أن تفكّر قطر في هذا الاتجاه“.

وبالنسبة إلى رونالدو الذي يحتل المركز الثاني خلف الألماني ميروسلاف كلوزه في سجل أفضل هدافي بطولات كأس العالم برصيد 15 هدفًا، فقد تم خلال الزيارة اطلاعه بشكل مفصل على تقدّم استعدادات قطر للنسخة الثانية من البطولة التي تدور رحاها في القارة الآسيوية.. وقد أعرب الهداف الأسطوري، الذي لطالما لقّبه الصحافيون وجماهير المستديرة الساحرة باسم ”الظاهرة“، عن إعجابه بمفهوم البطولة متقاربة المسافات الذي ستتبناه قطر للمرة الأولى في تاريخ العرس الكروي العالمي.

وفي هذا الصدد، قال رونالدو الذي سجل 62 هدفًا دوليًا في 98 ظهورًا مع السيليساو، وشارك في أربع نسخ من بطولات كأس العالم: ”فرصة مشاهدة مباراتين أو ثلاث في يوم واحد ستكون بمثابة أمر غير مسبوق من وجهة نظر الجماهير“.

وبالنسبة لهذا الأسطورة الذي يعتبره كثيرون أفضل لاعب قلب هجوم أنجبته لعبة كرة القدم، فقد أظهر إعجابًا شديدًا بتكنولوجيا التبريد المبتكرة التي طوّرتها اللجنة العليا لتكون في جميع استادات بطولة كأس العالم وتساعد على ممارسة الرياضة في المنطقة على مدار العام.

يُذكر أن جناح اللجنة العليا في ”بيت قطر“ استقبل الكثير من كبار الشخصيات، والزوار من عامة الشعب في البرازيل، وممثلي وسائل الإعلام، ومسؤولين رياضيين، ولاعبي ومدربي كرة قدم سابقين من بينهم كافو ودونغا ولوسيو ودينلسون الذين تألقوا مع المنتخب البرازيلي، وكذلك ديفيد تريزيغيه وكريستيان كاريمبو، بطلا كأس العالم سنة 1998 في فرنسا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com