من يهز عرش باريس سان جيرمان في فرنسا؟

من يهز عرش باريس سان جيرمان في فرنسا؟
Paris St Germain's players and staff celebrate their International Champions Cup before a training session at Ooredoo training camp in Saint-Germain-en-Laye, near Paris, France, August 11, 2016. REUTERS/Jacky Naegelen

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

مع افتتاح منافسات الدوري الفرنسي لكرة القدم، للموسم الجديد 2016 – 2017، تترقب الكرة الفرنسية، جولة جديدة من سيادة باريس سان جيرمان، واحتكاره للألقاب المحلية، وسط تكهنات محدودة بتغير هذا الواقع، وظهور منافس يستطيع سلب الألقاب من أنياب جيرمان.

سان جيرمان، حصد لقب كأس السوبر الفرنسي منذ أيام قليلة، على حساب ليون بنتيجة 4-1 في مباراة كانت أشبه بتقسيمة لأبناء العاصمة.

هل ستستمر السيطرة الباريسية على الألقاب المحلية، أم يظهر منافس يقلب الموازين ويهز عرش سان جيرمان؟ هذا ما ترصده ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

المال يكسب الرهان

في باريس سان جيرمان، المال كسب الرهان، فالنادي تحول 180 درجة مئوية، بعد أن اشترى أسهمه رجل الأعمال القطري ناصر الخليفي.

الصفقات الخيالية والنجوم الكبار الذين تم استقدامهم لباريس سان جيرمان، صاحب التاريخ العريق في الكرة الفرنسية، كانت أكبر بكثير من خيال مشجعي النادي، فالسويدي زلاتان إبراهيموفتش والأرجنتيني دي ماريا وكافاني من الأوروغواي والإيطالي فيراتي ودافيد لويز وتياغو سيلفا وغيرهم من النجوم، يدافعون ولعبوا بقميص باريس في صفقات تكلفت الكثير.

ويرى أحمد أبومسلم، لاعب منتخب مصر الأسبق، والمحترف السابق في نادي ستراسبورغ الفرنسي، أن القوة المالية والشرائية لباريس سان جيرمان، جعلته أكبر من المنافسة مع باقي الفريق.

وأكد أبومسلم لـ“إرم نيوز“ أن المال أصبح يصنع كل شيئا في الكرة حاليًا على مستوى العالم، بدليل أن نجوم كبار يرحلون للدوري الصيني، البعيد عن الأضواء وكرة القدم الحقيقية، كما أن أندية تغيرت أوضاعها، بسبب القوة المالية مثل مانشستر سيتي الإنجليزي مثلًا.

وأشار إلى أنه من الصعب وجود منافس لباريس في فرنسا، إلا إذا تم تدعيم بعض الأندية المنافسة بقدرات مالية تقارب الفريق العاصمي.

سيطرة تامة

السنوات الأخيرة ومنذ تولي الخليفي مقاليد الأمور في باريس، شهدت سيطرة تامة من سان جيرمان على الألقاب المحلية.

سان جيرمان فاز بلقب الدوري 4 مواسم متتالية، منذ موسم 2012 – 2013 إلى 2015 – 2016 بعد أن كان يحمل لقبين فقط للدوري قبل عهد الخليفي، كما حصد لقب الكأس مرتين وكأس الرابطة 3 مرات بجانب السوبر الفرنسي 4 مرات متتالية.

السيطرة الباريسية قابلها اختفاء تام للمنافسين، الذين لا يستطيعون مجاراة سان جيرمان في ظل الفوارق الفنية والمهارية للاعبين، بجانب قدرات المدربين.

فوارق شاسعة

ويرى هيثم فاروق، محلل قنوات ”بي إن سبورتس“ القطرية، في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ أن الفوارق أصبحت شاسعة بين باريس سان جيرمان وباقي منافسيه بشكل واضح، منذ تولي ناصر الخليفي الأمور في الفترة الأخيرة.

وقال فاروق: ”لا أعتقد أن باريس سان جيرمان، سيفقد عرشه ويخسر البطولات محليًا في ظل فوارق التعاقدات والصفقات وغيرها من الأمور المالية والإدارية والتنظيمية، الفارق أصبح شاسعًا“.

سان جيرمان تخطى منافسات فرنسا

وأكد هاني رمزي، مدرب منتخب مصر الأولمبي الأسبق، في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ أن باريس تخطى منافسات فرنسا، وأصبح لا يشغل بال الإدارة حاليًا سوى بالفوز بلقب دوري أبطال أوروبا.

وأضاف رمزي: ”بالتأكيد باريس سيسيطر على الألقاب، وإذا حدث أي أمر بخلاف ذلك سيكون مفاجأة مدوية، الإدارة تعاقدت مع مدرب قدير وهو الإسباني يوناي إيمري، مدرب إشبيلية وأيضًا تم التدعيم بصفقات جيدة، والفريق أظهر قدرات رائعة في بطولة كأس الأبطال الودية الدولية“.

وأشار إلى أن باريس ينظر الآن لدوري الأبطال وليس الألقاب المحلية في فرنسا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com