رياضة

"أنصار الخلافة" في البرازيل تُبايع داعش قبل أيام من الأولمبياد
تاريخ النشر: 19 يوليو 2016 18:03 GMT
تاريخ التحديث: 19 يوليو 2016 18:31 GMT

"أنصار الخلافة" في البرازيل تُبايع داعش قبل أيام من الأولمبياد

البرازيل خصصت 7.5 مليون تذكرة لمشاهدة الألعاب الأولمبية بالإضافة إلى توقع وصول نصف مليون سائح إليها.

+A -A
المصدر: أحمد عبدالباسط- إرم نيوز

ذكرت صحيفة ”إندبندنت“ البريطانية، أن موقع ”سايت“ الأمريكي المتخصص في متابعة ونشر أخبار الحركات الإرهابية والمتطرفة، أكد أمس الإثنين، إعلان مجموعة مجهولة (حتى الآن)، مبايعة داعش وزعيمها، في البرازيل، قبل أيام من انطلاق أولمبياد ريو دي جانيرو 2016.

وقال الموقع الأمريكي، إن جماعة تطلق على نفسها ”أنصار الخلافة“، أصدرت بيانًا أعلنت فيه مبايعتها لتنظيم ”داعش“، وزعيمه أبو بكر البغدادي، قبل أيام قليلة من انطلاق الألعاب الأولمبية في البرزايل، وبعد تحذيرات متنامية من هجمات إرهابية محتملة في بلاد السامبا البرازيلية.

ونشرت الجماعة المجهولة على موقع ”تلغرام“ للتواصل الاجتماعي، الذي يتيح القدرة على تشفير البيانات والمعلومات، بيانًا باسم التنظيم الجديد، قالت فيه إنها تُبايع تنظيم الدولة، وتلتزم بما يأمرها به، الأمر الذي يشكل خطرًا أمنيًا على الألعاب الأولمبية في البرازيل، التي من المقرر أن تدور في ريو دي جانيرو بين 5 و21 آب/أغسطس المقبل.

ويأتي الإعلان الجديد لتلك الجماعة المغمورة، في الوقت الذي أكد فيه وزير الخارجية الأمريكية جون كيري، منذ أيام، أن تنظيم ”داعش“ خسر حوالي 40 أو 45% من أراضيه في سوريا والعراق.

وأشارت الصحيفة البريطانية، إلى أن البرازيل خصصت 7.5 مليون تذكرة لمشاهدة الألعاب الأولمبية، بالإضافة إلى توقع وصول نصف مليون سائح إليها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك