رونالدو تحت المجهر في مباراة البرتغال وكرواتيا بيورو 2016

رونالدو تحت المجهر في مباراة البرتغال وكرواتيا بيورو 2016
Football Soccer - Euro 2016 - Portugal Training - Centre National de Rugby, Marcoussis, France - 24/6/16 - Portugal's Cristiano Ronaldo attends the training. REUTERS/Gonzalo Fuentes

المصدر: لنس - إرم نيوز

يحظى كريستيانو رونالدو بدعم كبير من جانب زملائه بمنتخب البرتغال لقيادتهم للصعود لدور الـ 8 ببطولة أمم أوروبا لكرة القدم (يورو 2016) المقامة حاليًا بفرنسا غدًا السبت ولكن منافسهم المنتخب الكرواتي يثق في قدرته على تحييد خطورته.

وقال ناني مهاجم المنتخب البرتغالي في مؤتمر صحفي عقد اليوم الجمعة: “الكل يعرف من يكون رونالدو وما يمكنه فعله في أي وقت، وفي أي دقيقة في المباراة. واثق من أنه سيواصل تسجيله للأهداف”.

وفشل رونالدو في تسجيل أي أهداف مع المنتخب البرتغالي في مباراتيه الافتتاحيتين باليورو أمام أيسلندا والنمسا، عندما أضاع ضربة جزاء، ولكنه عاد للحياة بتسجيله هدفين وصنع هدفًا في مباراة المجر.

وبهذا ضمن البرتغال الوصول لدور الـ 16 كأحد أفضل الفرق التي احتلت المركز الثالث ولكنهم سيواجهون منتخبًا قويًا في هذا الدور خاصة وأن المنتخب الكرواتي تصدر المجموعة الرابعة وتغلب على إسبانيا حامل اللقب.

وقال ناني: “أي فريق نواجهه، يتعين علينا أن نثق بقدرتنا في التغلب عليه لذلك لا يهم من سنواجه الآن”.

وأضاف: “ستكون مباراة صعبة أمام كرواتيا. كان لديهم يومًا للراحة قبلنا ولكننا محترفون، لذلك سنحصل على راحة سريعة قبل أن نستعد للمباراة”.

وصعد المنتخب الكرواتي بسهولة للأدوار الإقصائية مع أقل ضجة ممكنة ولكن لديها شكوكًا حول مشاركة الثنائي ماريو ماندزوكيتش ولوكا مودريتش لاعب خط الوسط.

وقال المدرب آنتي كاسيتش: “لا يمكنني القول بأنهم يمكنهم المشاركة في المباراة كاملة ولكن الأمر يبدو جيدًا”.

ويتخذ كاسيتش قراره النهائي حول مشاركتهما في المباراة قبل بدايتها.

وإذا غاب الثنائي، يُتوقع أن يتقدم إيفان راكيتيتش ورونالدو معركة النجوم في المباراة مثلما فعلا في الدوري الإسباني خلال الموسم الماضي.

وقال راكيتيتش: “كنت أتفوق على رونالدو مع برشلونة طوال الموسم الماضي. أتوقع أن يحدث نفس الأمر في بطولة أمم أوروبا”.

وأعرب فريناندو سانتوس المدير الفني لمنتخب البرتغال أن منتخب كرواتيا يعد واحدًا من المرشحين الجادين للمنافسة على البطولة.

وقال سانتوس خلال المؤتمر الصحفي مساء اليوم الجمعة: “إن منتخب كرواتيا لم يكن من ضمن أقوى المرشحين للفوز بالبطولة قبل انطلاقها لكنه يتمتع بلاعبين مذهلين ومدرب استثنائي”.

وتابع سانتوس (61 عامًا) عن منتخب كرواتيا: “هذا واحد من أفضل الفرق في أوروبا”.

وأضاف المدير الفني البرتغالي: “لن يكون من السهل التغلب عليه لكن لن يكون من السهل على كرواتيا أيضًا أن تفوز علينا وأنا أؤمن بلاعبي فريقي وباستطاعتنا الفوز بهذه المباراة”.

وقال المدرب آنتي تشاتشيتش إن كرواتيا ستسعى بكل ما أُوتيت من قوة للحد من خطورة كريستيانو رونالدو وكذلك محاولة هز شباك البرتغال لأول مرة في تاريخها.

وفازت كرواتيا على إسبانيا حاملة اللقب لتتصدر المجموعة الرابعة وكانت المكافأة التي حصلوا عليها مواجهة من العيار الثقيل أمام البرتغال التي عانت لتحتل المركز الثالث في المجموعة السادسة رغم وجود رونالدو أفضل لاعب في العالم 3 مرات.

وقال تشاتشيتش في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة: “رونالدو هو أخطر لاعبيهم لذا سنعمل على الحد من خطورته”.

ورفض المدرب البالغ من العمر 62 عامًا النظر الى عروض البرتغال الضعيفة في الدور الأول.

وقال: “المركز الثالث لا يعبّر عن الطريقة التي لعبوا بها. تعادلوا 3 مرات لكنهم كانوا أفضل كثيرًا وكانوا الأقرب للانتصار”.

وقال: “دون الفريق لا يوجد لاعبون بارزون. ربما يقود أحد المواهب الفريق الى الفوز بمباراة هنا أو هناك لكن البطولات الكبرى تفوز بها الفرق الكبيرة”.

وتابع: “من الطبيعي أن يحاولوا الحد من خطورته. في بعض الأحيان يحاول البرتغاليون أنفسهم التقليل من شأنه ويقولون إنه لا يسجل ويلعب بشكل سيء”.

واستطرد: “أثق أن الفريق المنافس جهّز نفسه لمواجهة البرتغال وكل المهارات التي تملكها سواء على المستوى الفردي أو الجماعي”.

ولم يحقق رونالدو المتخصص في تسديد الركلات الثابتة نجاحًا في بطولة أوروبا وأضاع ركلة جزاء أمام النمسا لكن سانتوس لا يعتزم نقل هذه المهام إلى لاعب آخر.

وتابع “في كل فريق يوجد بدائل. خطة أولى وثانية لكنها ليست القضية. قد يخفق لاعب في التسجيل او تسديد الركلات الحرة أو الركلات الركنية فهل ستغيّر كل شيء وتنتظر معجزة؟”.

من جهته أبلغ ميلان باديل لاعب وسط كرواتيا الصحفيين أن فريقه يمكنه ان يكسر حالة النحس التي تلازمه أمام منتخب البرتغال وهو الفريق الوحيد في دور الـ 16 الذي لم يحقق اي انتصار حتى الآن في بطولة اوروبا.

وأضاف: “سنحاول التسجيل غدًا. هذا هو السبيل الوحيد للفوز بمباريات”.

“رونالدو لاعب رائع والجميع يعرفون الكثير عنه لكن المنافس لا يملك رونالدو بمفرده بل مجموعة أخرى من اللاعبين الكبار يمكنهم حسم الأمور غدًا”.

محتوى مدفوع