نهائيات يورو 2016 الفرصة الأخيرة أمام 7 نجوم – إرم نيوز‬‎

نهائيات يورو 2016 الفرصة الأخيرة أمام 7 نجوم

نهائيات يورو 2016 الفرصة الأخيرة أمام 7 نجوم
Football Soccer - UEFA European Championship 2016 - Spain training session Las Rozas, Spain - 06/06/16 -Spain's goalkeeper Iker Casillas stops the ball past Juanfran Torres. REUTERS/Susana Vera

المصدر: إرم نيوز – نور الدين ميفراني

يحلم العديد من اللاعبين بالمشاركة رفقة منتخبات في منافسة قارية أو عالمية كنهائيات أمم أوروبا ونهائيات كأس العالم، لكن في المقابل يستعد عدد من النجوم لتوديع المشاركة في نهائيات أمم أوروبا، بعدما شاركوا في نسخ سابقة ويستعدون لخوض نسخة جديدة، قد تكون الأخيرة في مشوارهم أيضا على الصعيد الدولي.

ونستعرض أبرز النجوم الذين قد يلعبون نهائيات يورو 2016 للمرة الأخيرة في مشوارهم الرياضي الحافل بالمشاركات القارية والعالمية:

السويدي زلاتان إبراهيموفيتش

شارك رفقة المنتخب السويدي في 3 نسخ وسجل 6 أهداف في النهائيات، ويبلغ من العمر 35 عامًا، ولم يترك بصمة كبيرة حيث خرج رفقة منتخب بلاده من الدور الأول في 2008 و2012 وبلغ ربع نهائي 2004، وتشير عدة تقارير عن رغبته في الاعتزال دوليا بعد نهائيات يورو 2016.

الإيطالي جانلويجي بوفون

أحد أبرز الحراس في العالم يشارك بدوره للمرة الرابعة في تاريخه في نهائيات أمم أوروبا، وكان من الممكن أن يشارك للمرة الخامسة لولا الإصابة التي حرمته في 2000 من حراسة عرين منتخب بلاده، لعب نهائي النسخة الماضية وخسر أمام إسبانيا، التي أيضا كانت وراء خروجه من ربع نهائي نسخة 2008 بضربات الترجيح، وتبقى أسوأ مشاركة في نسخة 2004 حيث خرج رفقة منتخب بلاده من الدور الأول.

يبلغ بوفون 38 عاما، ومن شبه المستحيل أن يستمر حتى نسخة 2020.

الفرنسي باتريس إيفرا

أحد اللاعبين المخضرمين في المنتخب الفرنسي، يبلغ من العمر 35 عامًا، وقد يشارك بدوره في آخر تظاهرة كبرى رفقة منتخب بلاده، شارك سابقا في نهائيات أمم أوروبا 2008 وخرج رفقة منتخب بلاده من الدور الأول، ثم في نسخة 2012 حيث خرج المنتخب الفرنسي من ربع النهائي على يد إسبانيا.

البرتغالي بيبي

المدافع الصلب لريال مدريد يبلغ من العمر 33 عامًا، ويلعب 3 نهائيات قارية في مسيرته بعد 2008 و2012، وتمكن من بلوغ ربع نهائي 2008 ونصف نهائي 2012، وسيكون من الصعب أن يحضر نسخة 2020.

الحارس الإسباني إيكر كاسياس

قائد منتخب إسبانيا، والبالغ من العمر 35 عامًا، قد يفقد مكانه الأساسي في منتخب إسبانيا خلال النهائيات الحالية لصالح دافيد دي خيا، لكنه يبقى الحارس الذي توج باللقب مرتين ويشارك للمرة الخامسة بعد نسخ 2000 (احتياطي) خرج من ربع النهائي، و2004 خرج من دوري المجموعات، وتوج باللقب في نسختي 2008 و2012.

تراجع المستوى والتقدم في السن قد تنهي مسيرة كاسياس الدولية لصالح حارس مانشستر يونايتد، دي خيا.

الإنجليزي واين روني

رغم كونه يبلغ من العمر حاليا 30 عامًا فقط، لكن وجوده في المنتخب الإنجليزي في المستقبل أصبح أكثر صعوبة لتواجد عدة لاعبين شباب في الهجوم يعتبرهم الإنجليز أملهم في مستقبل أقوى.

يشارك واين روني للمرة الثالثة رفقة منتخب بلاده بعد نسختي 2004 و2012، وغابت إنجلترا عن نسخة 2008، سجل 5 أهداف في النهائيات وخرج رفقة منتخب بلاده مرتين من ربع النهائي.

الألماني باستيان شفاينشتايغر

قائد منتخب ألمانيا يشارك للمرة الرابعة في نهائيات أمم أوروبا بعد نسخ 2004 و2008 و2012، يبلغ من العمر 31 عامًا، وتعتبر الإصابات عدوه الأول، والتي قد تنهي مسيرته الدولية قريبا.

خرج رفقة منتخب ألمانيا من الدور الأول في نسخة 2004 وخسر نهائي 2008 أمام إسبانيا قبل أن يخرج من نصف نهائي 2012 أمام إيطاليا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com