لاعبون خلدوا أسماءهم في نهائيات أمم أوروبا بأهدافهم الحاسمة (فيديو) – إرم نيوز‬‎

لاعبون خلدوا أسماءهم في نهائيات أمم أوروبا بأهدافهم الحاسمة (فيديو)

لاعبون خلدوا أسماءهم في نهائيات أمم أوروبا بأهدافهم الحاسمة (فيديو)

المصدر: إرم نيوز – نور الدين ميفراني

تميز تاريخ نهائيات أمم أوروبا بتألق عدة نجوم خلال النسخ الـ14 السابقة، وبعضهم ترك بصمة في تاريخها من خلال أهداف حاسمة ظلت خالدة في التاريخ.

ونستعرض أبرز اللاعبين الذين تركوا بصمتهم في نهائيات أمم أوروبا في نسخها السابقة من خلال أحداث أدخلتهم التاريخ:

1964 – الإسباني أمانسيو أمورو

قبل نهائيات أمم أوروبا 1964، التي احتضنتها إسبانيا كانت اللقاءات التي تنتهي بالتعادل تحسم بالإعادة، لكن في نهائيات إسبانيا دخل لاعب ريال مدريد أمانسيو أمورو التاريخ، لكونه أول لاعب يسجل هدفا في الأشواط الإضافية، في لقاء نصف النهائي أمام المجر وفي الدقيقة 115، وكان الهدف حاسما لمنح منتخب بلاده التأهل للنهائي.

1972 – الألماني جيرد مولر

صنع المهاجم الألماني الكبير التاريخ في نهائيات أمم أوروبا 1972 ببلجيكا وقاد منتخب بلاده للفوز باللقب، حيث سجل 4 من 5 أهداف في لقاءين، اثنان في نصف النهائي أمام بلجيكا ومثلهما في النهائي أمام الاتحاد السوفياتي في لقاء انتهى 3-0 وتتويج ألمانيا الغربية بأول لقب.

1976 – التشيكي أنتونين بانينكا

واجهت تشيكوسلوفاكيا في نهائي نسخة 1976 حامل اللقب ألمانيا الغربية وتقدمت 2-0 قبل أن يعود الألمان كعادتهم في النتيجة 2-2 ويلجأ المنتخبات للضربات الترجيحية، وأضاع الألماني هونيس الضربة الرابعة ليتقدم بانيكا للضربة الخامسة في مواجهة أفضل حارس في العالم سيب ماير ويسددها بطريقة ظلت تحمل اسمه حتى الآن.

1984 – الفرنسي ميشيل بلاتيني

فاز المنتخب الفرنسي بأول لقب في تاريخه وكان في نهائيات أمم أوروبا، التي احتضنتها فرنسا ويدين بالفوز باللقب لنجمه الأول ميشيل بلاتيني، الذي سجل 9 أهداف، وهو رقم تاريخي لم يسجله أي لاعب في النهائيات، رغم كون عدد المنتخبات انتقل من 8 منتخبات بعدها إلى 16.

1988 – الهولندي فان باستن

في نهائي نسخة 1988، والتي احتضنتها ألمانيا، واجهت هولندا نظيرتها روسيا، وتقدم منتخب الطواحين بهدف لغوليت في الشوط الأول، قبل أن يحسم ماركو فان باستن النتيجة في الشوط الثاني بهدف خيالي، لم يصدق أحد كيف دخلت الكرة المرمى، وبقي الهدف راسخا في تاريخ النهائيات.

1996 الهدف الذهبي للألماني أوليفر بيرهوف

تأهل منتخب ألمانيا لنهائي 1996 الذي أقيم في إنجلترا وواجه مفاجأة البطولة، منتخب التشيك، الذي تقدم في النتيجة، حتى الدقيقة 73، حيث سجل البديل بيرهوف هدف التعادل، ودخل التاريخ في الشوط الإضافي الأول بتسجيله هدفا ذهبيا أنهى اللقاء في الدقيقة 95 وتوجت ألمانيا بلقبها الثالث في المسابقة.

2000 – الفرنسي دافيد تريزيغيه

توجت فرنسا بلقبها الثاني في نسخة 2000، التي احتضنتها بلجيكا وهولندا، وتقدمت إيطاليا في النهائي بهدف ديلفيكيو، ولكن ويلتود أدرك التعادل في الدقيقة 4 من الوقت بدل الضائع، ليدخل الفريقان الأشواط الإضافية، التي منحت فرنسا اللقب بهدف ذهبي لدافيد تريزيغيه في الدقيقة 113.

2004 – المهاجم أنجيلوس خاريستياس

لم يكن المنتخب اليوناني يعتبر من كبار أوروبا، لكنه صنع المفاجأة في نهائيات 2004 التي احتضنتها البرتغال وتمكن من الفوز باللقب بعد فوزه في النهائي على المنتخب المضيف بهدف للمهاجم العملاق خاريستياس في الدقيقة 57.

2008 – فيرناندو توريس

كان هدف المهاجم فيرناندو توريس في مرمى ألمانيا في نسخة 2008 في اللقاء النهائي، والذي منح اللقب الثاني لمنتخب بلاده، كبداية لسيطرة إسبانيا على كرة القدم الأوروبية والعالمية، حيث توجتها بالفوز بكأس العالم 2010 وأمم أوروبا 2012.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com