هل يكون منتخب بلجيكا الحصان الأسود في يورو 2016؟ – إرم نيوز‬‎

هل يكون منتخب بلجيكا الحصان الأسود في يورو 2016؟

هل يكون منتخب بلجيكا الحصان الأسود في يورو 2016؟
Football Soccer - UEFA European Championship 2016 - Belgium training session - Genk, Belgium - 2/06/16. Belgium's soccer team poses for an official photo. REUTERS/Francois Lenoir

المصدر: يوسف هجرس– إرم نيوز

تستعد قارة أوروبا، لاستقبال الحدث الكروي المميز هذا العام، بإقامة بطولة كأس الأمم الأوروبية، على أرض فرنسا خلال الفترة بين 10 يونيو الحالي، إلى 10 يوليو المقبل.

الأنظار تتجه إلى الأسماء الكبرى في عالم الساحرة المستديرة بقارة أوروبا، للفوز باللقب، وعلى رأسها منتخب إسبانيا، حامل اللقب، ومنتخب فرنسا، صاحب الضيافة، وألمانيا، بطل العالم، بجانب البرتغال وإيطاليا.

ويرشح الكثيرون منتخب بلجيكا، ليكون الحصان الأسود لبطولة أمم أوروبا المقبلة، خاصة أنه من الفرق الواعدة، ويرصد ”إرم نيوز“، أبرز أسلحة المنتخب البلجيكي للمنافسة على لقب يورو 2016.

هجوم مرعب

المنتخب البلجيكي، يضم هجومًا مرعبًا من لاعبين على أعلى مستوى، وتتجه الأنظار بكل تأكيد إلى المهاجم روميلو لوكاكو، نجم فريق إيفرتون الإنجليزي، صاحب الـ23 عامًا، والذي يدخل محل اهتمام أندية كبرى مثل تشيلسي وريال مدريد الإسباني لضمه.

لوكاكو مهاجم مرعب بكل المقاييس في ظل قوته البدنية وقدراته التهديفية العالية، وسجل لوكاكو مع منتخب بلجيكا 11 هدفًا خلال 43 مباراة، كما أنه أحرز في الموسم الحالي 25 هدفًا في 46 مباراة.

لوكاكو ليس وحده فرس الرهان في هجوم منتخب بلجيكا، بل أن الفريق المرعب، يضم بين صفوفه ثنائي ليفربول الإنجليزي أوريجي وبينتيكي وكلاهما من اللاعبين أصحاب السرعة والموهبة العالية.

أوريجي يبحث عن نقطة فاصلة، تحول مصير مسيرته الدولية بعدما خاض 18 مباراة وسجل 3 أهداف، ويراهن مهاجم الريدز على تألقه هذا الموسم، وتسجيله 10 أهداف في 1688 دقيقة رغم كثرة إصاباته.

بينتيكي يمثل نقطة تميز أيضًا في الهجوم البلجيكي، فقد شارك في 26 مباراة دولية، وسجل 6 أهداف كما أنه قضى موسمًا متوسطًا مع ليفربول وسجل 10 أهداف في 42 مباراة.

تحدي هازارد.. وتألق دي بروين

قائد المنتخب البلجيكي إدين هازارد، يخوض تحديًا خاصًا في بطولة اليورو، بعدما قدم موسمًا هزيلًا مع تشيلسي الإنجليزي لدرجة أنه سجل 6 أهداف، طوال مسيرته في الموسم الماضي وتعرض لانتقادات حادة.

ويملك هازارد مسيرة طيبة في منتخب بلجيكا وسجل 12 هدفًا، ويراهن عليه جمهور منتخب بلجيكا لصناعة الفارق، خاصة أنه نجم الشباك والقادر على صناعة الفارق، لصالح منتخب بلجيكا.

ويبحث هازارد عن بصمة مؤثرة في بطولة كبرى مثل اليورو، بعدما ظهر بمستوى ضعيف في بطولة كأس العالم 2014، في الوقت الذي تتجه الأنظار إلى صانع الألعاب كيفين دي بروين، نجم مانشستر سيتي الإنجليزي، الذي يقدم موسمًا متميزًا.

دي بروين سجل 17 هدفًا في 45 مباراة وصنع 16 هدفًا، وظهر بمستويات طيبة مع السيتزنز، كما أنه من أفضل صناع اللعب في الموسم الحالي بالكرة الإنجليزية.

ويملك منتخب بلجيكا، خط وسط متميز من الناحية الفردية، كما أنه يجيد اللعب الجماعي في وجود مروان فيلايني، لاعب مانشستر يونايتد، وكاراسكو، صانع ألعاب أتلتيكو مدريد، وموسى ديمبيلي، لاعب وسط توتنهام، ومارتينيز، لاعب وسط نابولي الإيطالي.

حارس ممتاز

منتخب بلجيكا يملك حارسًا ممتازًا وحصنًا قويًا أمام هجمات المنافسين، وهو كورتوا، حارس تشيلسي الإنجليزي، صاحب الـ24 عامًا، والذي خاض 36 مباراة دولية، كما أنه من أفضل الحراس في قارة أوروبا.

كورتوا يمثل قوة مؤثرة في صفوف منتخب بلجيكا، خاصة أنه من الحراس أصحاب القدرات الفنية الرائعة، وسبق أن قاد فريق أتلتيكو مدريد الإسباني، للتأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا العام 2014.

ويحظى كورتوا، بمنافسة شرسة مع حارس مميز آخر، وهو سيميون مونيلييه، حارس ليفربول الإنجليزي، الذي يعيش أيضًا فترة من التألق.

مدرب طموح

يقود منتخب بلجيكا، مدير فني يملك طموحًا كبيرًا، وهو مارك فيلموتس، الذي يتولى تدريب الفريق منذ العام 2012، وعلى مدار 4 أعوام متتالية، وقاد للتأهل لنهائيات بطولة كأس العالم 2014 بعد غياب.

منتخب بلجيكا تحت قيادة فيلموتس 44 مباراة وفاز الفريق في 28 لقاء، بنسبة 63% كما أنه خسر 8 مباريات فقط من بينها لقاءان فقط رسميًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com