مالكة أولمبيك مرسيليا الفرنسي تقرر عرضه للبيع – إرم نيوز‬‎

مالكة أولمبيك مرسيليا الفرنسي تقرر عرضه للبيع

مالكة أولمبيك مرسيليا الفرنسي تقرر عرضه للبيع

المصدر: باريس ـ إرم نيوز

قالت المليارديرة مارغريتا لوي دريفوس التي تملك حصة الأغلبية في أولمبيك مرسيليا اليوم الأربعاء إنها ستعرض النادي الذي ينافس في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم للبيع.

وأضافت لوي دريفوس – المولودة في روسيا وهي رئيسة مجلس إدارة مجموعة لوي دريفوس لتجارة السلع الأولية – إنها ستبيع النادي لأفضل مستثمر للأجل الطويل.

وتابعت لوي دريفوس في بيان حصلت عليه محطة بي.اف.ام التلفزيونية ”السعر ليس همي الأول. ومع ذلك فان قدرة حامل حصة الأسهم الرئيسية على بناء فريق قادر على الفوز عند أعلى المستويات تعد من الأمور الأساسية.“ وأكدت إدارة النادي صحة ما جاء في البيان.

وقال مصدر مقرب من النادي – الذي ثارت شائعات بشأن بيعه في الماضي – إنه تم التقدم بعدة عروض لشراء النادي في الأسابيع الأخيرة.

ويعاني مرسيليا – بطل أوروبا 1993 – هذا الموسم حيث يحتل المركز 14 في جدول ترتيب دوري الأضواء ويبتعد بفارق ست نقاط عن منطقة الهبوط.

وقالت لوي دريفوس – التي ضخت عشرات الملايين من اليورو في النادي خلال الأعوام الأخيرة – إن أي نادي يتلقى الدعم من شخص واحد مثلما هو حال ناديها لا يستطيع مجاراة منافسين يتلقون الدعم من حكومات أو شركات رياضية متخصصة تتمتع بإنفاق كبير.

وسيطرت لوي دريفوس على النادي عقب وفاة زوجها روبير في عام 2009.

وشن جمهور مارسيليا الفرنسي هجوما ضاريا ضد مالكة النادي الروسية ولاعبي الفريق، بسبب الموسم الكارثي الذي يعيشه الفريق، ورفعوا لافتات تهاجم وتسخر من الفريق.

وشهدت مباراة الفريق أمام بوردو ضمن مباريات الجولة الـ33 من الدوري الفرنسي، عاصفة انتقادات لاذعة وسباب من الجمهور، حيث رفعوا صورًا تشبه لاعبي الفريق بالماعز، ورُفعت هذه الصور والدمى في المدرجات عند مدخل الفريقين.

ونالت مالكة النادي الروسية نصيبها من الهجوم، من خلال اللافتات التي حملت إهانات جنسية لها، فيما رفع آخرون لافتات، كُتب عليها: “مارغريتا اذهبي إلى عملك الحقيقي، ربه منزل”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com