الشرطة السويسرية تداهم مقر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم – إرم نيوز‬‎

الشرطة السويسرية تداهم مقر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم

الشرطة السويسرية تداهم مقر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم

المصدر: زوريخ ـ إرم نيوز

قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إنه قدم للشرطة السويسرية الوثائق ذات الصلة بقضايا فساد الفيفا  والتحقيقات الجارية كافة وسيتعاون بشكل كامل معها.

وداهمت الشرطة السويسرية اليوم الأربعاء مقر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) في مدينة نيون بعدما كشفت وثائق بنما المسربة عن عقد البث التلفزيوني الذي وقعه السويسري جياني إنفانتينو الرئيس الحالي للاتحاد الدولي للعبة (فيفا) عندما كان مديرا للشؤون القانونية باليويفا ، حسبما أعلن اليويفا اليوم.

وفتحت غرفة التحقيقات بلجنة القيم بالاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) تحقيقا رسميا مع الكولومبي ميخيل تروخيو عقب إقراره بذنبه الشهر الماضي أمام محكمة اتحادية أمريكية فيما يخص أربع تهم بما في ذلك التحايل للقيام بعمليات غسل أموال والاحتيال الالكتروني.

وقالت غرفة التحقيقات بلجنة القيم في بيان اليوم الأربعاء ”بعد أن فحصنا كافة الأدلة ذات الصلة واستنادا إلى إقرار ميخيل تروخيو بذنبه أمام محكمة اتحادية في نيويورك فتحت غرفة التحقيقات تحقيقا رسميا مع السيد تروخيو.“

وأضافت ”باعتباره متعهدا لإقامة مباريات مصرح من قبل الفيفا فانه ملتزم بميثاق أخلاقيات الاتحاد الدولي للعبة.“

وأشارت غرفة التحقيقات إلى انه سيتم التحقيق في أمر مدفوعات قدمها تروخيو لمجموعة من مسؤولي كرة القدم.

وتقدم المحامي الأوروغوياني خوان بدرو دامياني من عضوية لجنة القيم بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في أعقاب بدء تحقيقات تمهيدية ذات صلة بما يعرف بـ ”وثائق بنما“ المسربة.

وأكدت مصادر بالفيفا تقارير عن استقالة دامياني اوردتها صحيفتا ”سودويتشه تسايتونغ“ الألمانية و“تاغيز أنتسايغر“ السويسرية في موقعيهما على الانترنت.

وبدأ الفيفا تحقيقات أولية بعد التسريبات الضخمة لما عرف بـ“وثائق بنما ”والتي أشار بعض ما جاء فيها إلى تضارب محتمل في المصالح له علاقة بدامياني عضو الغرفة القضائية بالفيفا.

وذكرت الوثائق أن دامياني ساعد ثلاثة من المتهمين في قضايا الفساد المحيطة بالفيفا والتي عرفت باسم ”فيفا جيت“ على استخدام شركات خارجية .

ومن المحتمل أن يكون قد تم استخدام هذه النوعية من الشركات لتقديم رشى إلى مسؤولي كرة الفدم ، حسبما أفادت الصحيفة الألمانية يوم الأحد الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com