هكذا وقع إنفانتينو في شباك الحسناء اللبنانية لينا الأشقر

هكذا وقع إنفانتينو في شباك الحسناء اللبنانية لينا الأشقر

كشفت الحسناء اللبنانية، لينا الأشقر القصة الكاملة لعلاقتها بغياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“ المنتخب مؤخرا.

ولفتت لينا الأنظار بشدة خلال الحفل حينما، هرعت إلى إنفانتينو وقبلته أمام الجميع لحظة إعلان فوزه بالمنصب على حساب البحريني الشيخ سلمان.

وقالت لينا التي تزوجت من إنفانتينو العام 2001 ولها منه 4 بنات ”كان يوم الانتخابات طويلا وعصيبا لكنه انتهى بشكل رائع، كانت المنافسة قوية مع الشيخ سلمان لكنني سعيدة جدا بفوز غياني، كان قويا ومتماسكا طوال النهار قبل أن يتنفس الصعداء لدى إعلان النتيجة“.

وتضيف في تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية عن لحظة تقبيلها له، ”فوجئ بها تعانقه وقال لها ”ماذا تفعلين هنا؟“ إذ إن المنطقة التي كان يجلس فيها كانت مخصصة للمرشحين فقط، فأجبته ”أنت الرئيس الجديد لفيفا وأنا زوجتك وأردت أن أكون أول المهنئين“.

 كانت لينا تعمل في الاتحاد اللبناني لكرة القدم عندما دعيت للمشاركة في ندوة للأمناء العامين للاتحادات الوطنية الآسيوية أقيمت في نوشاتيل العام 1999 بالتعاون بين الاتحادين الدولي والأوروبي. وكانت هي المرأة الوحيدة من 27 شخصا مشاركين في المؤتمر.

وأدار إنفانتينو يدير تلك الندوة بصفته أمين عام مركز الدراسات الرياضية في جامعة نوشاتيل.

وتروي الحسناء اللبنانية، ”كان من الطبيعي أن ألفت نظره لأنني كنت المرأة الوحيدة، وكان حب من النظرة الأولى بيننا“. وأضافت، ”بعدها زار لبنان مرتين وتعرف إلى عائلتي قبل أن نتزوج العام 2001“.

ويؤكد رهيف علامة الأمين العام للاتحاد اللبناني السابق، الذي عملت لينا مساعدة له لعدة أعوام، أن القدر لعب دورا كبيرا في لقاء لينا وجاني، وكنت تلقيت دعوة لحضور تلك الندوة، لكني كنت مرتبطا في الوقت ذاته باجتماع آخر لفيفا كوني كنت عضوا في لجنة الانضباط، فطلبت من لينا حضوره بدلا مني، وكان لقاء ونظرة وابتسامة فالحب الكبير.

وأضاف، ”لينا دعت بعد ذلك إنفانتينو إلى الحفل السنوي لتوزيع جوائز الاتحاد الآسيوي الذي أقيم في لبنان في آذار (مارس) 2000، وهناك ترسخت العلاقة بينهما“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com