مواجهة نارية بين لوكوموتيف الروسي وفنربخشة التركي

مواجهة نارية بين لوكوموتيف الروسي وفنربخشة التركي

المصدر: موسكو إرم نيوز

يشهد ملعب ”لوكوموتيف ستاديوم“ في العاصمة الروسية اليوم، مواجهة نارية بين لوكوموتيف موسكو وفنربخشة التركي، في إياب دور الـ 32 لمسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم، وسط حالة من التوتر السياسي بين البلدين.

وتُجري المباراة وسط إجراءات أمنية مشددة، وتواجد أمني كثيف، خشية وقوع أحداث شغب جماهيري، نظرًا لتوتر العلاقة بين البلدين، على خلفية إسقاط تركيا طائرة روسية حربية اخترقت مجالها الجوي في شهر نوفمبر الماضي.

وأصدرت وزارة الداخلية الروسية بيانًا أمس، دعت فيه المشجعين على عدم الرضوخ للاستفزازات والتصرف بشكل مناسب، عشية اللقاء المرتقب.

وأعربت الوزارة عن أملها في أن المشجعين سيكون باستطاعتهم ليس دعم الرياضيين فحسب، ولكن أيضًا إظهار السلوك الحضاري والتقيد بالقوانين.

وكانت مباراة الذهاب قد انتهت بفوز فنربخشة بهدفين دون رد، وشهدت المباراة أجواء مشحونة وادّعت وكالة روسية حينها إن أنصار الفريق التركي رشقوا حافلة الفريق الضيف بالحجارة أثناء توجهها إلى الملعب في اسطنبول، وهو ما نفاه لوكوموتيف لاحقًا.

وخلال المباراة ذاتها، كشف أحد لاعبي لوكوموتيف قميصًا داخليًا يحمل صورة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وكُتب بجانبها ”الرئيس الأكثر أدبًا“، في لقطة حاول من خلالها استفزاز لاعبي وجماهير الفريق التركي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com