مدعون يداهمون مقر اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم

مدعون يداهمون مقر اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم

قال مسؤول في شرطة باراجواي لمحطة إذاعية محلية أن مدعين داهموا الخميس، مقر اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم كجزء من تحقيقات جارية حاليًا بشأن عمليات غسل أموال.

وقال أبل كانيتي مسؤول الشرطة المحلية في مقابلة مع محطة بريميرو دي مارزو الإذاعية أن هرنان جاليانو ممثل الادعاء قاد المداهمات اليوم الخميس على مقر اتحاد أمريكا الجنوبية الذي يقع على مشارف أسونسيون عاصمة باراجواي.

وتقدم اثنان من مسؤولي كرة القدم في أمريكا الجنوبية – وهما الرئيس السابق لهندوراس والرئيس السابق لاتحاد أمريكا الجنوبية – بالتماس الشهر الماضي أكدا فيه أنهما غير مذنبين وذلك في مواجهة الاتهامات الأمريكية بحصولهما على رشى مقابل منح عقود إعلامية وتسويقية في فضيحة هزت بشدة كرة القدم العالمية.

وذهب رفائيل كاليخاس – رئيس هندوراس في الفترة من 1990 وحتى 1994 والذي أصبح لاحقًا رئيسا لاتحاد كرة القدم في البلاد – وخوان اأخيل نابوت القادم من باراجواي – والرئيس السابق لاتحاد أمريكا الجنوبية – للولايات المتحدة طوعًا عقب ورود اسميهما في لائحة اتهام صدرت في الثالث من ديسمبر كانون الأول الماضي.

والاثنان ضمن 41 شخصًا وكيانًا وجهت لهم الولايات المتحدة اتهامات بالفساد وهو ما دفع الفيفا نحو أزمة غير مسبوقة على مدار تاريخه.
أخبار ذات صلة

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com