عقوبة كبيرة بحق باناثينايكوس بعد إلغاء مباراته ضد أولمبياكوس

عقوبة كبيرة بحق باناثينايكوس بعد إلغاء مباراته ضد أولمبياكوس

أثينا _عُوقب باناثينايكوس بخصم ثلاث نقاط من رصيده وأمر بخوض أربع مباريات على أرضه بدون جمهور بعد أحداث شغب من انصاره قبل مواجهة أولمبياكوس في قمة أثينا في الدوري اليوناني لكرة القدم.

وغرمت لجنة الانضباط بالاتحاد اليوناني اليوم الاثنين باناثينايكوس 190 ألف يورو (نحو 200 ألف دولار) كما اعتبرت أولمبياكوس فائزا 3/0 في المباراة التي أُلغيت قبل بدايتها.

وتراجع باناثينايكوس إلى المركز الخامس برصيد 19 نقطة وبفارق 17 نقطة عن أولمبياكوس صاحب الصدارة.

وقرر النادي الاستئناف ضد العقوبة التي وصفها بأنها “ظالمة” في بيان شديد اللهجة.

وألغى الحكم اندرياس باباس المباراة يوم 21 نوفمبر تشرين الثاني الحالي بعد أحداث الشغب داخل وخارج الإستاد وعقب سقوط ألعاب نارية بالقرب من لاعبي أولمبياكوس على أرض الملعب.

وأدى قرار إلغاء المباراة إلى تزايد أحداث العنف واقتحمت جماهير باناثينايكوس الملعب واشتبكت مع قوات مكافحة الشغب.

وقال باناثينايكوس في بيان: “العقوبة الظالمة التي وقعها… الاتحاد تركت انطباعًا مؤلمًا في النادي وتوضح أنه كانت هناك نية مبيتة لجعل باناثينايكوس عبرة من خلال معاقبته على أمور خارج نطاق مسؤولياته.”

وأضاف: “بالتأكيد سيقوم باناثينايكوس بالاستئناف ضد القرار في محاولة لتغيير هذه التناقضات القانونية ونثق بشدة في إلغائها. يقود باناثينايكوس حملات مكافحة الفساد في كرة القدم في اليونان ويعمل مع الدولة للقضاء على العنف في الملاعب.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع