هورمان لا يستبعد تأثر ملف هامبورج الأولمبي بأزمة مونديال 2006

هورمان لا يستبعد تأثر ملف هامبورج الأولمبي بأزمة مونديال 2006

هامبورج – لم يستبعد ألفونس هورمان رئيس الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية أن تؤثر الأزمة التي يُعاني منها اتحاد كرة القدم الألماني حول ادعاءات دفع مبالغ مالية لتنظيم بطولة كأس العالم عام 2006، سلبًا على ملف مدينة هامبورج لتنظيم دورة الألعاب الأولمبية عام .2024

وقبل أكثر من ثلاثة أسابيع على الاستفتاء الذي ستجريه هامبورج على ملفها لتنظيم الأولمبياد والمقرر له في 29 تشرين ثان/نوفمبر الجاري، اعترف هورمان في مقابلة أجرتها معه صحيفة (دي فيلت) اليوم الخميس أن قضية كرة القدم ”ليست مفيدة“.

ومازال فولفجانج نيرسباخ رئيس اتحاد الكرة الألماني وسلفه ثيو زفانتسيجر وهورست شميت سكرتير الاتحاد السابق يخضعان للتحقيق من قبل السلطات الضريبية للاشتباه في التهرب من دفع ضرائب“ فيما يتعلق بدفع 7ر6 ملايين يورو (4ر7 ملايين دولار) إلى فيفا عام .2005

وقال هورمان إن تلك القضية ينبغي أن يتم ايضاحها بشكل كامل ، ولكنه أوضح: ”إن قانون الشفافية المطبق حاليا في هامبورج يعتبر نعمة في هذا الإطار“، مشيرًا إلى أن جميع العقود التي تبرم بمبالغ مالية ضخمة ينبغي الإعلان عنها رسميًا وأن ملف المدينة الأولمبي يخضع للوائح أخلاقية صارمة.

وأوضح هورمان: ”نريد النجاح بالتأكيد، ولكن ليس بأي ثمن أو عن طريق أساليب مشكوك في نزاهتها. كل فرد يتابع ما يحدث حاليًا في اتحاد الكرة الألماني يدرك ذلك.. هذا شئ من المؤكد أننا لسنا في حاجة اليه ”.

وشدد هورمان في الوقت نفسه على أن بطولة كأس العالم التي أُقيمت في ألمانيا عام 2006 حققت نجاحًا كبيرًا.

وتنتظر المدينة الألمانية نتائج الاستفتاء، حيث تتنافس هامبورج مع مدن لوس أنجليس الأمريكية وباريس الفرنسية وبودابست المجرية وروما الإيطالية على تنظيم أولمبياد 2024، وسوف تختار اللجنة الأولمبية الدولية المدينة المضيفة عام .2017

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com