العقم التهديفي قد يُجبر اليجري على الدفع بديبالا أساسيًا

العقم التهديفي قد يُجبر اليجري على الدفع بديبالا أساسيًا

ميلانو- بدأ أن قرار ماسيمليانو اليجري مدرب يوفنتوس حامل لقب دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم بالإبقاء على المهاجم باولو ديبالا المنضم للفريق مقابل 40 مليون يورو (44.16 مليون دولار) على مقاعد البدلاء قد أتى بنتائج عكسية عقب فشل الفريق في التسجيل في اخر مباراتين.

وينظر إلى ديبالا – الذي عرف باسم الجوهرة في ناديه السابق باليرمو – باعتباره البديل الطبيعي لمواطنه الأرجنتيني كارلوس تيفيز كبير هدافي الموسم الماضي والذي انتقل لبوكا جونيوروز في نهاية الموسم الماضي.

ولكن وعلى الرغم من تسجيله لثلاثة أهداف في دوري الدرجة الأولى الايطالي منذ انضمامه للفريق حل ديبالا بديلا قبل النهاية في اخر مباراتين ليوفنتوس أمام مضيفه انترناسيونالي وعلى أرضه أمام بروسيا مونشنجلادباخ الألماني.

وانتهت المباراتان بالتعادل السلبي وهو ما دفع بالمنتقدين للتساؤل عن قدرة اليجري على الحكم على الأمور خاصة بالنظر إلى عدم وجود تناغم بين المهاجمين الفارو موراتا وماريو مانزوكيتش يوم الأربعاء الماضي.

وقال اليجري عقب مباراة مونشنجلادباخ في دوري أبطال أوروبا ”لا يزال ديبالا لاعبا صغيرا ويملك المهارة إلا انه بحاجة لأن يكون أكثر نضجا. سيصبح لاعبا كبيرا لكن في مركز مختلف عن الذي كان يلعب فيه الموسم الماضي في باليرمو.“

وفشلت تلك العبارات في تهدئة منتقدي اليجري الذين أشاروا إلى أن ديبالا اثرى هجوم الفريق عندما حل بديلا قبل النهاية في مباراة الأربعاء.

وقاد ماوريتسيو زامباريني رئيس باليرمو الذي كان يلعب له ديبالا في السابق الانتقادات.

وقال زامباريني في مقابلة مع محطة راديو سبورتيفا الإذاعية ”أنا في غاية الغضب من اليجري. انه يدمر بطلا. ديبالا هو مستقبل لكرة القدم بينما اليجري ليس كذلك.“

وأضاف ”يجب أن يكون حرا في اللعب ويعبر عن نفسه مثل المواهب الكبيرة كليونيل ميسي.“

وتابع ”أرسلت خطابا إلى باولو أخبرته بأن يطلب من يوفنتوس ببيعه لفريق آخر. أخبرته بضرورة أن يقيم صداقات مع كبار اللاعبين الذين ربما يشعرون بالغيرة منه.“

واستطرد ”يستحق ديبالا مدربا مختلفا.. أظهر مدى الفارق الذي يمكن أن يصنعه في غضون سبع دقائق من مشاركته أمام مونشنجلادباخ.“

وسيستضيف يوفنتوس – بطل الدوري الايطالي في اخر أربعة مواسم – منافسه اتلانتا بعد غد الأحد (1400 بتوقيت جرينتش).

وينظر إلى المباراة في العادة باعتبارها لقاء شكليا إلا أنها ستكتسب أبعادا مختلفة هذا الموسم بحلول يوفنتوس في المركز 14 في جدول الترتيب برصيد تسع نقاط من ثماني مباريات وبفارق خمس نقاط خلف اتلانتا الذي يحتل المركز السابع.

واستدعى هذا الأداء بعض الانتقادات النادرة من اندريا انييلي رئيس النادي.

وقال انييلي في اجتماع لحملة الأسهم اليوم الجمعة ”نحن على علم بان عملية تجديد تشكيلة يوفنتوس قد تتسبب في بعض المشكلات إلا أن هذا لا يعد مبررا لاحتلالنا المركز 14 في جدول الترتيب.“

وسيشهد مطلع الأسبوع الحالي مواجهات بين كبار جدول الترتيب حيث يستضيف فيورنتينا متصدر الترتيب برصيد 18 نقطة منافسه روما الذي يتراجع بفارق نقطة واحدة خلفه متقاسما المركز الثاني مع انترناسيونالي (1700 بتوقيت جرينتش يوم الأحد).

وسيحل انترناسيونالي بقيادة مدرب روبرتو مانشيني ضيفا على باليرمو غدا السبت (1845 بتوقيت جرينتش).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com